السيرة الذاتية

null
image_pdfimage_print

 

السيرة الذاتية

 لصاحب الغبطة بطريرك المدينة

ألمقدسة أورشليم وسائر أعمال فلسطين كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث

         

ولد صاحب الغبطة بطريرك المدينة ألمقدسه وسائر فلسطين كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث الذي كان يدعى قبل انخراطه في السلك الرهباني باسم ايليا بن بنايوتس وافانجيليا يانوبولس في بلده غارغالياني في منطقة تريفيليا-ميسينيا سنه ١٩٥٢. قدم إلى المدينة ألمقدسه في شهر تموز سنه ١٩٦٤ والتحق بالمدرسة البطريركية. وبتاريخ ١٩٧٠/٦/٢٨ أصبح متوحدا على يدي المثلث الرحمات البطريرك فنيذكتوس الاول في قاعه البطريركيه الكبرى وسُمي باسم ثيوفيلوس.

في ١٩٧٠/٧/١ وبقرار من المجمع المقدس سيم شماسا في كنيسة الجلجلة من قبل المثلث الرحمات رئيس أساقفة نهر الأردن آنذاك باسيليوس وفيما بعد متروبوليت قيصريه, وفي سنه ١٩٧٠ انهى دراسته الثانويه في المدرسة البطريركية, واصبح شماسا خاصا لغبطه الطيب الذكر المثلث الرحمات البطريرك فنيذكتوس.

 في ١ تموز سنه ١٩٧٥ سُيم كاهناً من قبل سيادة رئيس اساقفه ايرابولس ذيوذوروس الذي أصبح فيما بعد بطريركاً للمدينة ألمقدسه وذلك في كنيسة الجلجلة. واستناداً الى قرار المجمع المقدس في ١٩٧٥/٢/٢٧ أرسل إلى أثينا للالتحاق بكلية اللاهوت في جامعه أثينا. وفي ١٩٧٨/٢/٢١ أصبح ارشمندريتا. واذ أنهى دراسته الجامعية, عاد إلى المدينة ألمقدسه وعًين كاتباً في الديوان ألبطريركي, والمدرسة البطريركية ومشرفاً على دير القديس خرالمبوس وذلك في ١٩٧٩/١٠/١٢. وفي ١٩٨٠/٥/٢ عين عضوا في اللجنة المشرفة على مجله “صهيون الجديدة”. وفي ١٩٨١/١٢/٢٢ أرسل إلى جامعه درهام في بريطانيا لإكمال دراساته العليا. وإذ أنهاها بنجاح عاد إلى القدس حيث عُين في الحال كاتباً للمجمع المقدس بتاريخ ١٩٨٦/٨/١٢ ومسؤولا عن مكتب الإعلام والمطبوعات في البطريركية, وكذلك عضواً في لجنة مدرسه صهيون البطريركية وفي ١٩٨٦/١٠/٣١ عين ممثلاً للبطريركية في اللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمي واشترك في الاجتماع السابع العام للمجلس الكنسي العالمي كامبيرا-استراليا. ومنذ سنه ١٩٩١ وحتى سنه ١٩٩٦ خدم كرئيس روحي في قانا الجليل (كفركنا). 

 في سنه ١٩٩٧ عين عضوا في المحاكم, وفي ذات ألسنه أرسل إلى قطر. وفي ٢٠٠٠/٩/٢٧ عين عضوا في المجمع المقدس. وفي ايلول سنة ٢٠٠١ عين وكيلاً بطريركياً في موسكو. وفى شهر تموز سنه ٢٠٠٣ عُين وكيلاً مسؤولاً في قطر. وفي ٢٠٠٤/٦/٨ عُين عضواً في المحكمة الكنسية البدائية للبطريركية بالقدس وفي شهر أيلول من ألسنه ذاتها عُين رئيساً لكنيسة ألقيامة. في ٢٠٠٥/٢/١٤ اختاره المجمع المقدس بالإجماع بطريركا للبطريركية ألمقدسيه. وفي ٢٠٠٥/١١/٢٢ جرى الاحتفال بتنصيبه في كنيسة الكاثوليكون في كنيسة ألقيامه ألمقدسه.

 بعد تنصيبه بطريركاً قام غبطته بالاضافه الى نشاطاته الفعالة من اجل أعاده الاستقرار لعمل البطريركية وتقدمها من اجل حياة الرعية المسيحية الروحية وثبات الأماكن ألمقدسه, بالاهتمام لرفع درجة اشتراك كنيسة القدس في الاجتماعات الارثوذكسيه للحفاظ على النظام الكنسي حسب قوانين الكنيسه المقدسه وتقويه حقوق ودور كنيسه القدس أممياً, وهكذا اشترك في المجمع الموسع لخلافه عرش كنيسة قبرص في شهر ايار سنة ٢٠٠٧ في جنيف, وبعد ذلك انتقل في زيارة ودية  لبطريركية القسطنطينية . وقد حدد ايضا وبحضوره الشخصي استرداد مكانة كنيسة القدس في “المجلس العالمي للكنائس” و “مجلس كنائس الشرق الاوسط”. وفي شهر تشرين الأول سنة ٢٠٠٧ اشترك بدعوة من حكومة الولايات المتحدة الامريكيه في العاصمة واشنطن أعمال “مؤتمر المؤسسات الدينية في الأرض ألمقدسه” بهدف دعم العملية السلمية السياسية في الأرض ألمقدسه, واهتم في الانتهاء من دراسات تاريخيه وترجمات في موضوع تاريخ كنيسة القدس. وقد اشترك بصفته مدعوا بالعديد من المؤتمرات العلميه في القدس واليونان.

في شهر أيلول ٢٠٠٨ وبدعوة من البرلمان الأوروبي حضر غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث أعمال البرلمان ونقل للرأي العام في بروكسيل وللقادة الأوروبيين وجهه نظر الكنيسة الأورشليمية والمشاكل التي تعاني منها. . في شهر تشرين أول وفي ذات السنة حضر غبطته أعمال مؤتمر رؤساء الكنائس الأورثوذكسية الذي إنعقد في مقر البطريركية المسكونية في القسطنطينية. في عام ٢٠٠٩ شارك في مؤتمر «The C-1 World Dialogue» في لندن وعُين نائب رئيس المؤتمر. 

سنة ٢٠١٣ قام جلالة الملك عبدلله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بتكريم غبطة البطريرك بالوسام الأعلى في المملكة تقديراً لجهوده ولمساهمته في دعم السلام والتعايش بين الأديان.

تم تكريم صاحب الغبطة سنة ٢٠١٤  خلال زيارته الودية للكنيسة الرومانية  بوسام دولة رومانيا الأعلى من رئيس جمهورية رومانيا, وبالدكتوراة الفخرية من جامعة بوخارست.

شارك أيضاً في أعمال المؤتمر الأورثوذكسي الكبير الذي إنعقد في جزيرة كريت سنة ٢٠١٦ ورافق غبطتة أساقفة المجمع المقدس وآباء من أخوية القبر المقدس.

سنة ٢٠١٦ إستضاف غبطة البطريرك الكنائس الأعضاء في مجلس كنائس الشرق الأوسط وترأس أعمال المؤتمر الذي إنعقد في العاصمة الأردنية عمان كرئيس عن الكنائس الأورثوذكسية.

في ايلول سنة ٢٠١٦ شارك صاحب الغبطة بتدشين كنيسة القديس يوحنا فلاديمير في الجبل الأسود وترأس خدمة القداس الالهي الإحتفالية بمشاركة بطريرك صربيا أيرينيوس ورئيس أساقفة ألبانيا أناستاسيوس وممثلين عن الكنائس الأورثوذكسية. 

سنة  ٢٠١٤ شارك غبطة البطريرك في لقاء اللجنة الدولية المختلطة لمجلس الكنائس العالمي من أجل الحوار اللاهوتي بين الكنيسة الأورثوذكسية والكنيسة الكاثوليكية الذي إنعقد في عمّان.

في شهر أيار سنة ٢٠١٧ ترأس غبطة البطريرك الإحتفال الذي أقيم في كنيسة القيامة بمناسبة الإنتهاء من أعمال الترميم والإصلاح في بناء القبر المقدس والتي تمت بمبادرة البطريركية الأورشليمية بإتفاق مع أخوية الفرنسيسكان والبطريركية الأرمنية في القدس, وأنجز هذه الأعمال فريق من المحاضرين والباحثين في جامعة الهندسة والتكنولوجيا البوليتخنيون في أثينا برئاسة الباحثة والمحاضرة السيدة أنطونيا موروبولوس وبمساعدة المصمم المعماري في كنيسة القيامة السيد ثيوذوسيوس متروبولوس.

شارك في لقاء ال UNAOC  بعنوان  “دور القادة الدينيين في بناء التعايش والسلام في الشرق الأوسط”  الذي إنعقد في مكاتب جمعية الأمم المتحدة في نيويورك.

سنة ٢٠١٧ وبعد قرار المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المجحف بالسماح لجهات إستيطانية بالإستيلاء على أملاك البطريركية في باب الخليل التي أُجّرت خلافاً لكل القوانين المعمول بها وبطريقة غير شرعية  وضد قوانين المجمع المقدس, قام غبطة البطريرك بحملة من أجل الحفاظ على الساتوس أي الوضع الراهن في المدينة المقدسة والتعايش السلمي بها, ومن جملة اللقاءات التي قام بها كانت مع الملك عبدالله الثاني بن الحسين, الرئيس الفلسطيني السيد محمود عباس, قداسة البطريرك المسكوني بارثلماوس, رئيس دولة إسرائيل السيد ريفلين, قداسة البابا فرنسيس, وزير خاريجة اليونان السيد نيقولاوس كوزياس, رئيس جمهورية قبرص السيد نيقولاوس أناستسياذيس وسيادة رئيس أساقفة كانتربيري جستين ويلبي من الكنيسة الإنجليكانية. وطرح غبطته هذا الموضوع امام الكنائس الأوروبية في اللقاء الذي إنعقد في قبرص وفي لقاء اللجنة التنفيذية لمجلس الكنائس العالمي في عمّان.

سنة ٢٠١٧ شارك في مؤتمر التعايش المشترك في الشرط الأوسط في أثينا,وإستقبل بصفته رئيس وممثل الكنائس المسيحية في القدس ممثلي المجلس الوطني للكنائس في الولايات المتحدة الأمريكية.

إستقبل في العام نفسه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي زار كنيسة القيامة والأمير ويليام دوق كامبريدج عام ٢٠١٨.

في شهر تشرين اول عام ٢٠١٨ شارك غبطة البطريرك في الذكرى الخمسين لتأسيس الأكاديمية الأورثوذكسية في كريت وفي اللقاء الثالث لشركاء الأكاديمية.  

   

     صاحب الغبطة بطريرك المدينة ألمقدسه أورشليم وسائر أعمال فلسطين, سوريا العربية عبر الأردن, قانا الجليل وصهيون المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث

تاريخ الانتخاب : ٩ آب ٢٠٠٥

تاريخ التتويج: ٢٢/٩ تشرين ثاني ٢٠٠٥