الفناء المقدس

null
image_pdfimage_print

الفناء المقدس


يقع الفناء المقدس امام المدخل الرئيسي من كنيسة القيامة المقدسة, طوله 20 متر. في القِدم استعمل هذا الفناء كمركز بيع وشراء منتوجات وهدايا تذكارية, اما اليوم فيستعمل فقط من قبل الطائفة الارثوذكسية في يوم الخميس الكبير, وفي يوم الجمعة العظيمة حيث تنتهي مسيرة طريق الالام التي تبدأ في سجن المسيح الموجود بجانب بوابة القديس ستيفانوس أو كما تسمى أيضاً دار الولاية.

في شرقي الفناء هنالك دير ابراهيم, في ركنه الشمالي الشرقي هنالك درج الذي يؤدي إلى الجلجلة, هذا الدرج يتمتع باهمية كبيرة كونه كان الدرج الذين استعمله ايراكيوس عام 629 ميلادي عندما ارجع الصليب المقدس الذي كان قد سرق على يد الفرس الذين اقتحموا المدينة المقدسة والاراضي المقدسة عام 614 ميلادي. تحت الدرج هنالك باب صغير يؤدي الى كنيسة القديسة مريم المصرية التي مُنعت بقوى غير مرئية دخول كنيسة القيامة المقدسة بسبب خطاياها الكثيرة. وبالجهة الغربية هنالك كنيسة القديس يعقوب أخو الرب, اول اساقفة اورشليم. وبجانب الكنيسة هنالك مصلى حاملات الطيب وهنالك أيضاً مصلى الشهداء الاربعين حيث يوجد ايضاً عظام بطاركة اورشليم. وفي جنوب الفناء المقدس هنالك ميتوخيو الجسمانية حيث أيقونة قبر والدة الاله.