الحجاج

null
image_pdfimage_print

 الحجاج

إن الأراضي المقدسة كانت دائما قطبا جذابا لآلاف المسيحيين الدين زاروا ويزورون حتى يومنا هذا من كل إنحاء الكون هذه الأراضي المقدسة لكي يعيشوا المجتمع والحياة الحقيقية ويشعرون بمدى قداسة هذه البلاد. إن هذه الرحلة ليست هي إلا تجربة حياتيه فريدة لهؤلاء المؤمنين.

انه ليس بشي عشوائي وليست بصدفه أن كل من زار هذه البلاد يود ويصمم بان ينادوه باسم “حاج”، إن كلمة حاج أخدت من الديانة الإسلامية وبها ينادون كل إنسان مسلم زار مكة واستعملت أيضا من قبل اليونان في زمن الاحتلال التركي وتعني زيارة أراضينا المقدسة فقد كانت لقباً ووسام شرف بالنسبة لهم.
لقد واجه الحجاج في العديد من الأحيان مشاكل وقد وقعوا ضحية خيانة واستغلال من قبل مخادعين وقاطعي طرق، لهذا السبب فان بطريركية أورشليم المقدسة عملت وتعمل على تنظيم وتسهيل الطريق لهؤلاء الحجاج لكي لا يستغلوا ولتكون رحلتهم آمنة. إن هذه الزيارات كانت تتطلب تنظيفاً جسمانياً وروحانياً بالصوم والصلاة، وتتطلب أيضا تفريغاً  مطلقاً للفكر لان نور المسيح المقدس يُشبع الروح بالقداسة والفرح الالهي.