غير الارثوذكسيون في الاراضي المقدسة

null
image_pdfimage_print

غير الارثوذكسيون في الاراضي المقدسة       

في هذه البلاد المقدسة هناك طوائف وفئات أخرى غير الأرثوذكسيين والذين لهم أيضا البطريركيات والكنائس الخاصة بهم، إي بمعنى أخر لا ينتمون إلى بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية، مثل بطريركية الأرمن واللآتين ورئاسة أساقفة السريان والاثيوبين. 
كان الأرمن حتى القرن السابع  ينتمون إلى الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية، حيث كانوا يعيشون مثل المسيحيين الأرثوذكسيين، ولكن في القرن السابع اتجهوا إلى عقيدة المونوفيسيتزم إي أن المسيح في طبيعة واحدة. وفي تلك الأوقات اعترف بهم ككنيسة ارمنية مستقلة ومند عام ١٣١١ وهم ينتمون إلى البطريركية ألارمنيه . 
إن رجال الدين أللآتين والمتوحدين الغربيين ظهروا في هده البلاد المقدسة عام ١٠٩٩ عندما احتلت القدس من قبل الصليبيون وفي تلك الأوقات تأسست بطريركية أللآتين وطُرد البطريرك الأرثوذكسي من أورشليم، استمرت هذه الحال حتى انصرف الصليبيون عندها تفككت البطريركية وأُسست من جديد بعد ٥٠٠ سنه إي عام ١٨٤٧ . إن بطريركية أللآتين في القدس ترعى مصالح الكنيسة الغربية في الأراضي المقدسة وهي أيضا مسئوله عن السكان أللآتين الذين يقيمون في منطقة فلسطين وعن كنيستهم أيضا . 

إن طائفة ألفرنسيسكان أخذت على عاتقها (بعد أمر بابوي) العناية بالزوار أللآتين في الأراضي المقدسة. وأخذت هذه الطائفة حقوقاً معينةً بعد أن دُعمت من قبل الكنيسة اللاتينية  والدول أللآتينيه ألأوروبيه. 

الأقباط المصريون والأثيوبيون اتجهوا أيضا بان المسيح بطبيعة واحدة، وهكذا انقسموا عن الكنيسة ألأرثوذكسيه الشرقية. نتكلم عن طائفتين مسيحيتين منفصلتين،كل طائفة منهما منظمة وتنتمي إلى رئيس أساقفة خاص بها. تملك طائفة الأقباط وطائفة الأثيوبيون حقوقاً في المزارات ألمقدسه التي أعطيت لهم في عهد المماليك.