احد توما في كنيسة القيامة

احد توما في كنيسة القيامة

بعد فرحة القيامة والأسبوع الفصحي احتفلت كنيسة صهيون أم الكنائس بذكرى ظهور المسيح لتلاميذه في علية صهيون بعد ثمانية حيث أنكر توما احد تلاميذه بقيامته.

ذكرى هذا الحدث الذي وقع في ذلك الزمان عندما أمنا توما بقيامة يسوع المسيح فقط عند لمس جنبه وقال: ” ربي والهي ” ( يوحنا 28،20) إحتفل به في كنيسة القيامة في القبر المقدس حيث أقيم احتفال صغير في صلاة الغروب. وفي صباح يوم الأحد القيم القداس الإلهي بمناسبة احد توما براسة نيافة متروبوليت كابيتوليا ايسيخيوس حيث شاركه في القداس لفيف من كهنة البطريركية في القدس ومن كنائس أرثوذكسية أخرى وعدد كبير من المؤمنين.

احد توما في قانا الجليل.

تحتفل طائفة الروم الأرثوذكس في كفر كنا دائما بأحد توما ا في بلدتها، رغم أن الكنيسة هناك هي كنيسة القديس جوارجيوس.

وسبب هذه العادة يعود إلى أن يوم الاثنين بعد احد توما أقام يسوع المسيح بأعجوبته هناك إذ حول الماء إلى خمر عندما دعيا إلى العرس في قانا الجليل . لهذا السبب تحتفل كنيسة الروم الأرثوذكس هناك باول أعجوبة ليسوع المسيح.” هذه بداية الآيات فعلها يسوع المسيح في قانا الجليل واظهر مجده فأمن تلاميذه”( يوحنا (11،2) .

ترأس صاحب الغبطة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة الاحتفال في قانا الجليل إذ كان رئيس الدير وخدم هناك الكنيسة والطائفة الأرثوذكسية مدة خمس سنوات بتفان وإخلاص وكسب محبة واحترام الطائفة هناك.حيث قام بترميم الكنيسة ، والمساعدة في حل مشاكل الطائفة بتأسيسه جمعية نور المسيح ومجلة نور المسيح التي تصدر المجلات والكتيبات الدينية وتوزعها مجاناً.

إن التصليحات والترميمات لا تزال مستمرة بإشراف رئيس الدير الحالي قدس الارشمندريت دوسيثيوس.

مكتب السكرتارية لبطريركية الروم الأرثوذكس

ngg_shortcode_0_placeholder