كلمة صاحب الغبطة بطريرك المدينة المقدسة اورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بمناسبة تدشين كنيسة الصليب في قصر المطران في الناصرة

رئيس البلدية السيد رامز جرايسي
المطارنة الكرام
الآباء الأجلاء

أيها الحضور الكريم

“وأما أنت فاصح في كل شئ احتمل المشقات، اعمل عمل المبشر. تمم خدمتك.” (2 تيموثاوس 4:5  ).
بكلام آخر عليك أن تكون واعيا ومتيقظا منتبها إلى كل شي يعترضك، أو أي شي يأتي أمامك من أعمال الرعية، جاهد، اعمل عمل المبشر، قم بالخدمة التي أعطيت لك من الكنيسة لإتمام عمل الخدمة.
أيها الأخوة الأحباء، والزوار الحسني العبادةنحن السائرون والتابعون لإرشادات الرسول بولس نتجاسر أن نقول وبكل تواضع إننا بجرأة نحتمل كل الصعوبات (تمت). وقد وصلت هذه الأعمال من الترميمات والإصلاحات وبكل نجاعة إلى تمامها ، ونخصص بالذكر هنا الكنيسة التي تحمل اسم الصليب الكريم المحيي في هذه المنطقة المدعوة قصر المطران.
إن التدشين لهذه الكنيسة ، وللكنيسة في معلول وعودتهما للخدمة ثانية وذلك بعد مرور ستين أو سبعين سنة ما هذه إلا إشارة طيبة ، وهذا معناه انه في كل وقت وفي كل ساعة في السماء وعلا الأرض مسجود له وممجد المسيح الإله الذي يدعونا إلى معسكر القديسين أي الكنيسة لكي نؤدي من خلالها شهادة حقيقية للمسيح . والتي تخولنا لكي نكون مستحقين حتى نصل إلى اتحاد الإيمان والى معرفة مجدك الذي لا يدنى منه والغير المدرك أيها الإله والأب السماوي.
انه واجبن علينا أن نعبر بغاية الشكر والامتنان للمتبرعين الذين ساهموا بترميم الأعمال ،ولأولئك الذين تولوا الإشراف والاهتمام والمتابعة لانجاز هذا العمل الروحي ، ونخص بالذكر :
* سيادة المتروبوليت كيريوس كرياكوس متروبوليت مدينة الناصرة وسائر الجليل .
* قدس الارشمندريت ايلاريون رئيس دير التجلي في طور ثابور الذي لا يعرف الكلل ولملل .
* وفي النهاية نريد ان نقدم خالص لشكر للسيد بديع طنوس لمساعدته ودعمه الايجابي في رعيه الناصرة .
بالاضافه إلى ذلك نترجى من القوة الالهيه للصليب المكرم المعطي الحياة . حيث نقوم الآن بتذكار رفع الصليب الكريم المحيي في العالم كله – أن يحمي ويرعى كنيسته المقدسة . وهذه المدينة المدعوة مدينه البشارة وجميع القاطنين فيها . آمين .

وكل عام وانتم بخير