البطريركية تفتتح مكتب جديد لمجلس كنائس الشرق الاوسط في عمان الاردنية

في يوم الثلاثاء 24 نيسان 2012 قام غبطة بطريرك المدينة المقدسة اورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بافتتاح مكتب جديد في العاصمة الاردنية عمان الذي سوف يأخذ على عاتقه جميع الشؤون والامور المتعلقة بمجلس كنائس الشرق الاوسط.
هذا المكتب سوف يخدم بالإضافة الى البطريركية الأرثوذكسية جميع اعضاء مجلس كنائس الشرق الاوسط. وهذا لكي يحسن ويطور المحاولات الكبيرة التي تقدمها البطريركية الارثوذكسية في الخمس سنوات الاخيرة بالتعاون مع الكنائس الاخرى من اجل تطوير وترقيه هذا المجلس الذي يعمل من اجل الدفاع واعطاء الحقوق القانونية للمسيحيين في الشرق الاوسط ومن اجل تحقيق تعايش صحي بين المسيحيين وابناء الطوائف الاخرى.

في هذا الحدث رافق غبطة البطريرك من طرف البطريركية الأرثوذكسية : الممثل البطريركي في عمان نيافة ميتروبوليت فيلادلفيا فينيدكتوس , نيافة رئيس اساقفة قسطنطين ,السكرتير العام اريستارخوس , رئيس الدير في مدينة الفحيص الارشمندريت يونوكنديوس, الارشمندريت فيلومينوس, الرئيس في مدينة الكرك ليونيديوس وآخرون من اخوية القبر المقدس.
من طرف الحكومة الاردنية اشرك في هذا الحدث الامير غازي وآخرون من الحكومة الاردنية.
وحضر ايضا في هذه المناسبة المنتخب الجديد الامين العام لمجلس كنائس الشرق الاوسط الاب بولس روحانا وممثلين من الكنائس الاخرى من اعضاء هذا المجلس اذ كانت هذه المناسبة بمثابة فرصة للتعارف بين جميع المدعوون.
كلمة غبطة البطريرك في هذه المناسبة كانت شاملة وشدد من خلالها على اهمية هذا المكتب الذي سوف يعمل ليس فقط من اجل مصالح البطريركية الارثوذكسية انما ايضاً لمصلحة الكنائس الاخرى التابعة لمجلس كنائس الشرق الاوسط. كما وشكر غبطته ملك الاردن عبد الله ابن الحسين على الاهتمام الكبير الذي يقدمه للمسيحيين في بلده الاردن لكي يعيشوا بسلام ,بحرية وبعدل. وشكر بشكل خاص ممثل الملك في هذه المناسبة الامير غازي الذي يدعم الحوار الديني ويسوقه باتجاه التفاهم ,السلام ولرفع جودة حياة المواطنين في جميع المجالات.
كما وذكر البطريرك الدور الهام الذي تقوم به مديرة المكتب هذا الانسة وفاء قسوس في بناء وترتيب هذا المكتب . وفي هذه المناسبة قام ايضا الامين العام لمجلس كنائس الشرق الاوسط السيد بولس روحانا بإلقاء كلمة التي من خلالها شدد على اهمية مجلس كنائس الشرق الاوسط منذ تأسسه عام 1974 بالتعاون مع مجلس الكنائس العالمي وبالدعم الذي قدمه لتحقيق العدل , السلام وحرية العيش والتصرف بين البشر.

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
ترجم من اللغة اليونانية على يد شادي خشيبون