استقبال جلالة الملك الأردني في مدينة حصن الأردنية

في يوم الأحد الموافق 23 كانون الأول 2012, زار صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم ملك المملكة الأردنية الهاشمية, العائلة الأرثوذكسية الكبيرة نمري وسائر الأرثوذوكسيين والغير أرثوذكسيين في كلية الحصن بمحافظة اربد, وهنا الطوائف المسيحية في المملكة بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية. وقد استقبله في زيارته هذه ممثلي الطوائف المسيحية وعدد كبير من وجهاء وأبناء المدينة الذي استغلوا الفرصة واستقبلوا بحرارة جلالته ليعبروا له عن رضاهم الكامل, وعن التعايش الكبير بين المسيحيين والمسلمين.

حضر هذه المناسبة وفد كبير من أخوية القبر المقدس بقيادة غبطة بطريرك المدينة المقدسة أورشليم وسائر أعمال فلسطين والأردن كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وكل من نيافة مطران فيلاذلفية فينيديكتوس, النائب ألبطريركي نيافة مطران كابيتولياذوس ايسيخيوس, الأمين العام نيافة رئيس أساقفة قسطنطين اريسترخوس, الارشمندريت فيلومينوس رئيس طائفة بيرزيت, الارشمندريت خريستوفوروس الوكيل ألبطريركي في شمالي المملكة الأردنية الهاشمية وفي مدينة الحصن.
وفي هذه المناسبة ألقى غبطة البطريرك كلمة عبر فيها عن تقدير ومعرفة الطوائف المسيحية لحرص جلالة الملك على تهنئتهم في الأعياد المجيدة, تستطيعون قراءة الكلمة الكاملة على الرابط التالي: http://ar.jerusalem-patriarchate.info/2012/12/22/1754/

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
ترجم من اللغة اليونانية على يد شادي خشيبون