البطريركية الأرثوذكسية تحتفل بعيد القديس جيراسيموس البار

في يوم الأحد, احد مرفع الجبن, اليوم الأخير من فترة الاستعداد إلى الصوم الكبير, احتفلت بطريركية الروم الارثوذكسيه بعيد القديس البار جيراسيموس, في الدير المكرس له والمسمى بدير حجلة. الدير الذي اسس على يد القديس جيراسيموس والواقع في ضفة نهر الأردن الغربية ,شمالي البحر الميت.

ترأس العيد والاحتفالات, نيافة رئيس أساقفة اللد كاتب المجمع المقدس ديميتريوس, وتواجد في هذا الاحتفال عدد كبير من أبناء الطوائف المحلُية, ومن الزور اليونان والروس. وخلال الاحتفال قام رئيس الأساقفة ديميتريوس بإلقاء وعظة, تناول فيها حياة القديس جيراسيموس البار, الذي توحد في القرن الخامس ميلادي في المنطقة, والذي تميز بقدرته على التنسك وأصبح في ما بعد بمثابة أب روحي ومعلم لتلاميذ كثيرون قد سمعوا عنه واتوا ليسلكوا طريقه التنسكية. وتميز أيضا بكفاحه من اجل إثبات حقيقة طبيعيتي السيد المسيح, الطبيعة الإنسانية والطبيعة الإلهية.

وبعد القداس الإلهي قام الجميع بتناول الطعام (الجبني) على المائدة كان قد جهزها رئيس الدير المميز بكرمه الارشمندريت خريسوستموس.

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
نشر في الموقع على يد شادي خشيبون