الرئيس الأمريكي باراك أوباما يزور كنيسة المهد المقدسة

في يوم الجمعة, 22 اذار 2013, قام الرئيس الأمريكي باراك أوباما, خلال زيارته الرسمية في اسرائيل وفي الدولة الفلسطينية, بزيارة كنيسة المهد المقدسة التاريخية في مدينة بيت لحم الواقعة في الضفة الغربية. ووفقا للاتفاقيات المتبعة بين الطوائف, قاموا ممثلي الطوائف الثلاثة الرئيسية في كنيسة المهد (طائفة الروم الارثوذكسية, طائفة الارمن وطائفة اللاتين الفرنسيسكان) باستقبال الرئيس الامريكي وجميع الذين رافقوه في زيارته التاريخية هذه.

وفي داخل الكنيسة قام وفد من اخوية القبر المقدس مكونة من غبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث, الوكيل البطريركي في بيت لحم نيافة رئيس اساقفة نهر الاردن ثيوفيلاكتوس, كاتب البطريركية العام نيافة رئيس اساقفة قسطنطيني اريسترخوس واخرون من الكهنة المقيمة في بيت لحم باستقبال الرئيس الامريكي وجميع مساعديه والقنصل العام الامريكي في اورشليم, وخلال وجودهم في كنيسة القيامة قدم غبطته نبذه عن كنيسة المهد وعن تاريخها العريق, والقى امام الرئيس الامريكي كلمة باللغة الانجليزية, والتي من المستطاع قراءتها على الرابط التالي: http://www.jp-newsgate.net/en/2013/03/22/2350/

وبعد الكلمة قدم غبطته للرئيس الامريكي هدية تذكارية عبارة عن عمل محلي جميل يستعرض مدود الطفل يسوع المسيح مصنوع في بيت لحم. وبعد ذلك اكمل الرئيس الامريكي جولته في كنيسة المهد, اذ قام بزيارة كنيسة الارمن وكنيسة القديسة كاترينا التابعة للفرنسيسكان, ومن هناك غادر كنيسة المهد متجها الى الاردن.

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
نشر في الموقع على يد شادي خشيبون