تقديس مدرسة صهيون بمناسبة افتتاح السنة الدراسية الجديدة

في يوم الثلاثاء, 17 ايلول 2013, قام غبطة بطريرك المدينة المـقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بتقديس مدرسة صهيون البطريركية الواقعة على جبل صهيون المقدس, بمناسبة افتتاح السنة المدرسية الجديدة (2013-2014), رافق غبطة البطريرك بمهمته هذه نيافة رئيس اساقفة قسطنطيني اريسترخوس ورئيس الشمامسة اثناسيوس. حضر هذه المناسبة مدير المدرسة المحاضر المتوحد فوتيوس كيوسيس, محاضري ومدرسي الذين عينوا من قبل وزارة التعليم اليونانية واخورن الذين عينوا من قبل البطريركية الارثوذكسية, رئيس دير وادي قلط الارشمندريت كوستندينوس, القنصل اليوناني العام الجديد في اورشليم السيد جواريجيوس زاخريوذاكيس ومساعدته السيدة اسباسيا ميتسيس وعدد من الطلاب المجربون الذين في طريقهم الى الانضمام الى اخوية القبر المقدس.

خلال المناسبة السعيدة هذه قام غبطة البطريرك بتقديس كنيسه الثالوث الاقدس, الدير ومبنى المدرسة العام الذي شيد في سنوات (1906-1911) تحت اشراف حامي الاواني المقدسة في كنيسة القيامة انذاك الارشمندريت جيراسيموس, اما الاب كوستندينوس فقد قام بتكريس غرف التعليم وغرف الدير.

وفي هذه المناسبة انتهز مدير المدرسة الاب فوتيوس والقى كلمة امام غبطة البطريرك وامام مدرسي وطلاب المدرسة, اما غبطة االبطريرك فقد ذكر بدوره بان هذه المدرسة تسضيف طلاب الذين سوف يشكلون اعضاء اخوية القبر المقدس في المستقبل والذين سوف يحرسون على مزاراتنا المقدسة. وشدد ايضا على عمل واهداف بطريركية الروم الارثوذكسية واخوية القبر المقدس في البلاد المقدسة خاصة في هذه الفترة الصعبة التي تمر فيها المنطقة. وفي النهاية تمنى غبطته للطلاب التوفيق في تعليمهم والتقدم والتعمق بالروحانيات كما وتمنى زيادة عدد طلاب المدرسة لان الاراضي المقدسة بحاجة ماسة لعدد اكبر من الاباء والكهنة.

اما القنصل العام فقد صرح بدوره بان الدولة اليونانية تدعم تعليم اخوية القبر المقدس ودائما سوف تكون بجانب طلاب مدرسة صهيون ومدارس البطريركية بشكل عام. كما وتمنى لطلاب المدرسة التقدم والتوفيق في اختيارهم النبيل وطلب منهم العمل بشكل جاد ليكونوا بمكان ثقة ليساعدوا اخوية القبر المقدس في مهمتها الصعبة داخل الاراضي المقدسة.

httpv://youtu.be/VFTqe1-n3Q8
ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
نشر في الموقع على يد شادي خشيبون