الامانة العامة للمؤسسات التربوية المسيحية تعقد اجتماعا لمدراء ومديرات المدارس

بيت جالا – عقدت الامانة العامة للمؤسسات التربوية المسيحية صباح امس, اجتماعها الاول لمدراء ومديرات المدارس المسيحية للعام الدراسي 2013-2014, بحضور الاب فيصل حجازين امين عام الامانة العامة للمؤسسات التربوية المسيحية ومدير عام مدارس بطريركية اللاتين في فلسطين والداخل والاب عيسى مصلح نائب مدير عام المدارس الارثوذكسية والدكتور شارلي حداد مدير التربية للمدارس الانجيلية اللوثرية ومدراء ومديرات وممثلي المدارس المنتمية للامانة وعددها 58 مدرسة.
وبدا الاجتماع بصلاة افتتاحية بمناسبة تذكار رفع الصليب الكريم قدمها الاب عيسى مصلح وتحدث عن معاني المناسبة. ثم رحب الاب فيصل حجازين بالحضور وقال: ما يميز الامانة العامة للمدارس في فلسطين, انها ليست للمدارس الكاثوليكية فقط, انما للمدارس المسيحية كافة وذلك منذ العام 1998 وتضم 58 مدرسة بعدد 24196 طالبا وطالبة ونسبة الطلاب المسيحيين في المدارس المنضمة تحت لواء الامانة تبلغ 38.7 بالمائة اي 9363 طالبا وطالبة وموفرين فرص عمل ل 2354 اداريا ومعلما وموظفا.

وقدم الدكتور شارلي حداد, توضيحا حول الترتيبات التي تمت لتكوين الهيئة العليا للامانة ودورها وعرض المقترح للنظام الاساسي للامانة العامة للمدارس المسيحية التي تجمع المدارس المسيحية في فلسطين والتي تاسست عام 1993 بمبادرة من المجلس الاساقفة الكاثوليكية.
وتطرق الاب مروان دعدس, الى فكرة عقد مؤتمر تربوي باسم المدارس المسيحية وتكوين لجنة للاعداد, فيما تم تقديم العديد من الافكار حول هذا المؤتمر. وتطرق المشاركون حول الصعوبات والتحديات التي تواجه مدارس القدس من خلال محاولة فرض الانظمة والقوانين الاسرائيلية التي تهدف الى طمس الهوية الفلسطينية وطالبوا بتوحيد الجهود ورفع رسالة الى رؤساء الاديان ورجال الدين وللمسؤولين لمواجهة هذه التحديات.
وقدمت الاخت الراهبة فرجيتي, عرضا حول منهاج التربية الدينية المسيحية للصف الثاني الثانوي للعمل على اقرارة وتدريسه من قبل معلمي ومعلمات التربية الدينية اسوة بباقي المواد.
وقدم سامرا بدرا, ميزانية الامانة العامة من تاريخ 2012/6/23 لتاريخ 2013/9/15 لاقرارها. فيما تلت ميرنا حنضل اجندة العطل المدرسية للعام الدراسي الحالي.

هذا المقال اخد من صحيفة القدس

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
نشر في الموقع على يد شادي خشيبون