كلمة صاحب الغبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بمناسبة عيد الاباء الاجداد في القاعة بعد القداس الالهي

الاباء الاجلاء
الحضور الكريم
ان هذا اليوم المقدس, يكشف بجلاء قرب ميلاد السيد المسيح, حيث تتجلى فيه الاعلانات التي سبق فقيلت عن هذا اليوم الاغر, الذُ فيه يبدا خلاص البشر. فظلمة الليل تتبدد ونور الصباح قد انتشر.ان هذا النور اتى لينير حياتنا, اتى ليرشدنا الى المعرفة العلوية هذا النور هو نور المحبة الفياضة التي يغدقها علينا الله الاب من خلال ابنه يسوع المسيح وروحه القدوس المنسكب في قلوبنا.

ايها الاخوة الاحباء, انتم هياكل الروح القدس, وقد اشتريتم بدم المسيح الثمين, فلا شركة بين النور والظلمة, والمسيح وبليعال. لذا علينا ان نقول مسلك حياتنا, وخاصة في الفترة المتبقية لميلاد ربنا يسوع المسيح, فعلينا ان ننقي ونطهر ذواتنا بتوبة حقيقية, طالبين معونة وشفاعة العذراء مريم, ليتسنى لنا الاتحاد بالمسيح من خلال سر الشكر الالهي, الذي هو دواء الخلود, هكذا نولد مع المسيح اذا رفضنا اعمال ادم الاول, واقتدينا بالمسيح ادم الثاني مخلص نفوسنا.

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
نشر في الموقع على يد شادي خشيبون