برنامج التنظيف السنوي في كنيسة المهد المقدسة في بيت لحم

يوم الثلاثاء, 31 كانون الاول 2013, اقيم في كنيسة المهد المقدسة في بيت لحم, برنامج التنظيف الذي يقام كل سنة وفقا لقوانين المزارات المقدسة.
اقيمت هذه التنظيفات تحت مسؤولية الطوائف الثلاثة المالكة الا وهي الطائفة الارثوذكسية, الطائفة الفرانسيسكانية وطائفة الارمن, كما وشاركت ايضا الحكومة الفلسطينية في هذه العادة الجميلة.
شارك في هذه التنضيفات من طرف الطائفة الارثوذكسية عدد من اباء وكهنة اخوية الكبر المقدس الذين يخدمون في منطقة بيت لحم وغيرهم, وبارك ايضا بوجوده غبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث الذي دائما يعمل المستحيل ليتواجد في هذه المناسبة الجميلة.
اما من طرف الحكومة الفلسطينية فقد تواجد مدير الشؤون المسيحية السيد حنا اميري, الوزير السيد زياد بندق, الوزيرة السيدة خلود, رئيسة بلدية بيت لحم السيدة رلى بابيس, ممثل الدولة الفلسطينية في روما السيد عيسى كاسيسية وقائد الشرطة في منطقة بيت لحم ومساعديه.
اجريت عماليات التنظيف كم هو معتاد وكما هو متفق عليه, اذ قامت كل طائفة بتنظيف المساحة التي تنتمي لها, مع بعض التغيرات الصغيرة اذ قامت الطائفة الارثوذكسية بمشاركة الطائفة الارمنية بتنظيف المساحة الموجودة في القسم اليساري من المغارة المقدسة على خلاف السنوات القادمة التي فيها قامت الطائفة الارمنية بتنظيفها لوحدها وذلك وفقا طبعا لاتفاق بين الطائفتين. ورغم هذه التغيرات الصغيرة انتهت جميع الاعمال على احسن وجه وبطريقة سلمية وبدون اي مشكلة.
وبعد انتهاء الاعمال كما هو ايضا معتاد قدمت الطائفة الفرنسيسكانية القهوة في قسمهم, ومن هنالك توجه الجميع الى القسم الارمني ومن ثم الى الدير الارثوذكسي القائم بجانب الكنيسة حيث قام نيافة رئيس اساقفة نهر الاردن ثيوفيلاكتوس بدعوة غبطة البطريرك وجميع الذين شاركوا في اعمال التنظيف من جميع الطوائف ومن الحكومة الفلسطينية.

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
نشر في الموقع على يد شادي خشيبون