الاحتفال بتذكار القديسين الاجلاء معلمي المسكونه باسيليوس العظيم وغريغوريوس الثيولوغس( اللاهوتي) ويوحنا الذهبي الفم.

ان هذا العيد المشترك للثلاثة المعلمين المذكورين تحدد نحو سنة ١١٠٠ على عهد الملك الكسيوس كمنينوس لاجل الخلاف والشقاق الذي حدث اناذاك بين العلماء والفضلاء فأن البعض منهم كانوا يفضلون باسيليوس ملقبين باسيليين والبعض غريغوريوس ملقبين بغريغوريين وأخرين يوحنا الذهبي الفم ملقبين بيوحنين وهكذا انتشب النضال بين هذه الاحزاب الثلاثه. اما ترتيب خدمة عيدهم هذا المشترك فقد اجاد نظمه يوحنا اسقف افخايطه الملقب بملانوبس او مقروبوس ( اي الاسود القدم) ولم يكن اناذاك قد سيم اسقفاً بل كان من طغمة الرهبان بعد كما يظهر من عنوان قانون الملاك حارس حياة الانسان وقد نشأ في اواسط القرن الحادي عشر وبقي في قيد الحياة الى عهد الملك الكسيوس كمنينوس السابق ذكره. وهكذا احتفلت بطريركتنا بهذا العيد على مرحلتين

في كنيسة مدرسة صهيون
في هذه الكنيسة الصغيرة ترأس صلاة المساء والقداس اللالهي رئيس الاواني المقدسه ورئيس لجنة المدارس نيابة رئيس اساقفة يرابوليوس ايسيذوروس بمشاركة بعض من اباء اخوية القبر المقدس وبمساعدة الارشمندريت ابوستولوس القادم من كنيسة كريت، وخلال القداس قام المحاضر بانايوتيس اندونياديس بالتكلم عن العمل الكبير الذي قاموا به هؤلاء القديسين وعطائهم في التعليم المسيحي وبعدها قام مدير المدرسه فوتيوس بتوجيب جميع الذين حضروا من اباء ومؤمنون.

في دير القديس باسيليوس
في صباح هذا اليوم, 12 شباط 2014, تراس رئيس اساقفة قسطنطين اريسترخوس صلاة الصباح والقداس الالهي الذي اقيم لاحياء تذكار القديسين الاجلاء الثلاثه في دير القديس باسيليوس الواقع في القسم المسيحي في البلده القديمه اورشليم، وبعد القداس قامت المتوحدة الفاضله ثيكلا بترحيب جميع الذين حضروا هذه المناسبه.

httpv://youtu.be/Y4zq4PqAkmY
ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية
نشر في الموقع على يد شادي خشيبون