كنيسة الروم الارثوذكسية تحتفل بعيد العنصرة

في يوم الاحد, 8 حزيران 2014, احتفلت كنيسة الروم الارثوذكسية بعيد حلول الروح القدس على التلاميذ الاطهار, هذا العيد الذي يُطلق عليه ايضا اسم “بانتاكوستي”، أي عيد الخمسين، لأنه يقع في اليوم الخمسين لقيامة الرب من بين الأموات. كما ويعتبر هذا العيد بداية زمن الرسل، أي بداية زمن الكنيسة التي أسسها المسيح وتواصل إنفتاحها على العالم بواسطة الرسل. فيوم حلول الروح القدس على التلاميذ هو يوم إنفجار ينابيع المواهب الروحية من الأعالي نحو شعب الله، لكي يتحدث بقدرة المسيح القائم من الموت وبخلاصه المجاني للبشرية.

وبمناسبة هذا العيد تراس النائب البطريركي نيافة مطران كابيتولياذوس ايسيخيوس القداس الالهي في كنيسة القيامة المقدسة بمشاركة نيافة رئيس اساقفة سيباستياس ثيوذوسيوس ونيافة رئيس اساقفة اللد ديميتريوس واخرون من اخوية القبر المقدس, وفي هذا الاحتفال تراس الجوقة رئيس الخوروس في كنيسة القيامة قدس الارشمندريت اريستوفولوس وحضره العديد من الزوار اليونان, الرومان, الروس, الصرب واخرون من المؤمنون الارثوذكسيون.
وبعد القدس الالهي اقيمت صلاة المساء الذي كرست ليوم “اثنين الروح القدس” ومن هنالك توجه الجميع الى بطريركية الروم الارثوذكسية حيث تمنى نيافة المطران ايسيخيوس بان يحل نور الروح على الجميع.

httpv://youtu.be/K0BYmDNqYjc
httpv://youtu.be/IRBCx54tqtU

ngg_shortcode_0_placeholder
مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية