نقل ايقونة رقاد السيدة العذراء الى الجسثمانية

في يوم الاثنين, 25 اب 2014, اقيمت مسيرة نقل ايقونة السيدة العذراء العجائبية, من ممثلية الجسثمانية الواقعة امام كنيسة القيامة المقدسة الى كنيسة قبر العذراء الواقعة في وادي كيدرون او منطقة الجسمانية, في المكان الذي شهد احداث مهمة من حياة السيد المسيح والذي شهد ايضا صعود السيدة العذراء من قبرها الى السماء بمساعدة ابنها الاله السيد يسوع المسيح.
وفقا لقانون الكنيسة الارثوذكسية يتبع نقل هذه الايقونة المقدسة من كنيسة قبر العذراء الى ممثلية الجسثمانية في البلدة القديمة امام كنيسة القيامة المقدسة في تاريخ 12 اب من كل عام وتبقى هناك حتى 23 اب, اذ يقوم اعادتها الى موطنها الى كنيسة قبر السيدة العذراء في الجسثمانية.

وهكذا ابتدأت المسيرة عند الساعة الخامسة صباحا من كنيسة السيدة قبالة كنيسة القيامة, التي تدعى ايضا ممثلية الجسثمانية, حيث حمل الارشمندريت نكتاريوس رئيس كنيسة الجسثمانية ايقونة السيدة وشاركه في ذلك العديد من اخوية القبر المقذس منهم نيافة رئيس اساقفة يافا ذاماسكينوس, السكرتير العام نيافة رئيس اساقفة قسطنطيني اريسترخوس, كاتب المجمع المقدس نيافة رئيس اساقفة اللد ديميتريوس ولفيف من الكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات التابعون الى اخوية القبر المقدس, تراس التراتيل رئيس الخوروس في كنيسة القيامة قدس الارشمندريت اريستوفولوس وشارك في هذه المسيرة الكبيرة العديد من المؤمنين والزوار الذين انتهزوا فرصة وجودهم في الاراضي المقدسة وقدموا لكي يشاركوا في هذه المناسبة الكبيرة.
اخترقت المسيرة شوارع القدس القديمة مرورا بطريق الالام حتى وصلوا الى كنيسة الجسثمانية حيث وضعت الايقونة المقدسة في مكانها من وراء قبر العذراء المقدس وبعد ذلك اقيم القداس الالهي الذي تراسه نيافة رئيس اساقفة يافا ذامسكينوس بمشاركة العديد من الكهنة والاباء.

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية