غبطة بطريرك المدينة المقدسة ثيوفيلوس الثالث يخاطب الملك عبد الله الثاني, ملك الاردن, في مدينة الكرك

في يوم الاربعاء 24 كانون الاول 2014, قام الملك عبد الله الثاني، ملك المملكة الأردنية الهاشمية بزيارة مدينة الكرك التاريخية الواقعة جنوبي الاردن لمقابلة رؤساء الرعايا والطوائف الاسلامية والمسيحية بمناسبة عيد الميلاد المجيد.
يقطن مدينة كرك التاريخية اليوم حوالي 10000 مواطن, اما في المحافظة كلها فهنالك اكثر من 100000 مواطن. عدد المسيحيون يتراوح ال 6000 من بينهم 3000 ارثوذكسي. تملك مدينة كرك تاريخ عاريق وطويل, اذ ذكرت في التوراة, وايضا فيها انتصر عام 638 جنود عمر بن الخطاب على البزينطيون, هذا الحدث الذي كان عبارة على انتهاء الفترة البيزنطية في منطقتنا المقدسة.

اقيمت هذه المقابلة لمناقشة والتشديد على التعايش الديني السلمي المسيحي الاسلامي الجميل الذي تتحلى به المملكة الاردنية الهاشمية وسكانها والذي يقوى ويعزز دائما من قبل الملك عبدالله الثاني. اذ تعتبر اليوم المملكة بقيادته نموذجا إيجابياً في التعايش السلمي ومثالا يحتذى على مستوى العالم.
في هذه المقابلة قدم ايضا غبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث, وفيها القى باسمه قدس الاب عيسى مصلح, مسؤؤل الاعلام باللغة العربية في بطريركية الروم الارثوذكسية , كلمة والتي من مستطاعتكم قراءها على الرابط التالي: http://ar.jerusalem-patriarchate.info/2014/12/24/8927

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية