الشرطة الاسرائيلية تُبعد المصلين من القبر المقدس

في صباح يوم الثلاثاء 17 شباط 2015 قامت الشرطة الاسرائيلية في مدينة القدس بالدخول الى كنيسة القيامة وبابعاد المصلين والحجاج من القبر المقدس بدون سابق انذار, بحجة ان بناء القبر المقدس قديم وغير ثابت ومهدد بالانهيار.

ولمواجهة هذا الامر قَدم غبطة بطريرك المدينة المقدسة اورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث من دار البطريركية الى كنيسة القيامة مع الوكيل البطريركي العام سيادة المطران ايسيخيوس, السكرتير العام للبطريركية سيادة المطران اريسترخوس, سيادة المطران ايسيذوروس مع اباء اخرين من اخوية القبر المقدس. وقد انضم لغبطتة ايضا وفد من الآباء الفرنسيسكان وآباء من البطريركية الارمنية.
وبعد تدخل غبطة البطريرك أعيد فتح القبر المقدس أمام الحجاج والمصلين.
وقد بعث غبطة البطريرك مع وفود باقي الكنائس برسالة احتجاج لوزير الخارجية الاسرائيلي على هذا التصرف. وبالامكان قراءة هذه الرسالة باللغة الانجليزية على هذا الرابط: http://www.jp-newsgate.net/en/2015/02/22/12339

مكتب السكرتاريةالعام – بطريركية الروم الأرثوذكسية