1

الاحتفال بوداع الفصح المجيد وظهور علامة الصليب

احتفلت البطريركية الاورشليمية الاورثوذكسية يوم الاربعاء 20 أيار 2015 بوداع الفصح المجيد اي بانتهاء الاريعين يوماً بعد قيامة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح من بين الاموات, وايضاً تقيم البطريركية في نفس اليوم تذكار ظهور علامة الصليب في سماء اورشليم في موضع الجلجلة, هذا الحدث الذي حصل في عهد رئيس اساقفة اورشليم آنذاك كيريلس سنة 351 ب.م.

وبهذه المناسبة اقيم في كنيسة القيامة قداس احتفالي ترأسة سيادة رئيس اساقفة جبل طابور كيريوس ميثوذيوس يشاركة آباء من اخوية القبر المقدس. خلال القداس الالهي قَدم الى كنيسة الكاثوليكون في كنيسة القيامة غبطة بطريرك المدينة المقدسة اورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث للسجود في موضع القبر المقدس وموضع الجلجلة مع باقي الكهنة. بعدها قام الكهنة بالدورة حول القبر المقدس ثلاث مرات كما هو متّبع حسب الطقس البطريركي.
بعد الانتهاء من الدورة قُرأت رسالة القديس كيرلس رئيس أساقفة اورشليم باللغة اليونانية التي بعثها الى الامبراطور قسطنطيوس ابن الامبراطور قسطنطين الكبير التي بها يشرح ويصف ظهور علامة الصليب في السماء. وقد قرأ الرسالة باللغة العربية ايضاً سيادة رئيس أساقفة سبسطية كيريوس ثيوذوسيوس.
بعد الانتهاء من الطقس الاحتفالي توجه ألآباء والكهنة الى دار البطريركية حيث استقبلهم غبطة البطريرك, وقام سيادة رئيس اساقفة جبل طابور بالقاء كلمة معايدة على غبطة البطريرك والحضور.

httpv://youtu.be/4bM8y1H-umM

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتاريةالعام – بطريركية الروم الأرثوذكسية