عيد القديس انطونيوس الكبير في البطريركية

إحتفلت البطريركية الاورشليمية يوم السبت 30 كانون ثاني 2016 بعيد القديس أنطونيوس الكبير في الكنيسة المساة على إسمه الموجودة في دير القديس نيقولاس بجابب البطريركية.

يُعتبر القديس انطونيوس “أب ألاسرة الرهبانبة”. كتب سيرة حياتة القديس أثاناسيوس, عاش نحو 105 سنوات في زمن ذكليتيانوس, ماكسيميانوس وحتى فسطنطين الكبير. استقر القديس في هذه البرية، وسكن في مغارة على جبل القلزم شمال غربي البحر الأحمر، يمارس حياة الوحدة.هناك حاربته الشياطين علانية تارة على شكل نساء وأخرى على شكل وحوش مرعبة. حوالي عام 305م اضطر أن يكسر خلوته ليلتقي بتلاميذ جاءوا إليه يشتاقون إلى التدرب على يديه، فكان يعينهم ويرشدهم، وإن كان قد عاد إلى وحدته مرة أخرى. إن كان هذا العظيم بين القديسين هو مؤسس نظام الرهبنة (الوحدة)، فإن حياته تكشف عن مفهوم الرهبنة المسيحية، خاصة نظام الوحدة, وعاش مدافعاً عن الايمان المسيحي ضد الهرطقات في المجمع المسكوني الاول في نيقيه.
ترأس خدمة قداس العيد رئيس دير القديس نيقولاوس والمرتل الاول في كنيسة القيامة ألارشمندريت اريستوفولوس بحضور رهبان ومصلين محليين ومن الخارج. واستضاف قدس الارشمندريت بعدها الحضور في قاعة الدير.

httpv://youtu.be/ZIEBnHmFEwk

مكتب السكرتاريةالعام – بطريركية الروم الأرثوذكسية