اليوم ألاول من زيارة غبطة البطريرك الى هنغاريا

توجه غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث يوم ألاثنين 23 أيار 2016 الى دولة هنغاريا في زيارة رسمية بدعوة من الحكومة الهنغاريه, ويرافق غبطته في هذه الزيارة سيادة المطران اريسترخوس السكرتير العام للبطريركية ورئيس الشمامسة ألاب افلوغيوس. كان بإستقبال صاحب الغبطة في مطار بودابست سيادة متروبوليت النمسا وهنغاريا من البطريركية المسكونية كيريوس ارسينيوس كمستشار عن نائب رئيس الحكومة, سفير هنغاريا في رام الله, سفير اليونان في هنغاريا, القنصل اليوناني في هنغاريا وممثلون عن الحكومة الهنغارية.

غبطة البطريرك تحدث للسيد ميكلوس سولتيس مستشار العلاقات الكنيسة الدولية في الحكومة الهنغارية عن أهمية المقدسات ودورها في حماية المسيحيين في ألاراضي المقدسة ودور البطريركية ألاورشليمية.
بعد ألاستراحة في الفندق وتناول الغذاء توجه غبطة البطريرك المركز الطبي لزيارة ألاب يوسف من مطرانية النمسا-هنغاريا وللإطمئنان على صحته, ودار حديث عن عمل هذا المركز الطبي ألانساني وعن إمكانية التعاون هذا المركز مع Homes of Mercy في بيت عنيا التابع للبطريركية ألاورشليمية.
بعد ترأس غبطته صلاة المجدلة الكبرى في كنيسة القديسين ايروثويوس واستيفانوس التابعة لمطرانية النمسا-هنغاريا بحضور سيادة المتروبوليت أرسينيوس وكهنة المطرانية والسادة سفراء دولتي اليونان وهنغاريا ورئيس الجالية اليونانية في هنغاريا.
سيادة المتروبوليت ارسينيوس تحدث لغبطته عن الصعوبات التي تواجهها الجالية اليونانية في هنغاريا وأجاب غبطة البطريرك أن الكنيسة ألاورشليمية في ألارض المقدسة التي شربت من دم آلام السيد المسيح ستقف الى جانب المطرانية لتخصي الصعوبات الموجودة كما فعل السيد المسيح القائم من بين ألاموات والذي قال “لا تخف أيها القطيع الصغير” وانه بالصبر حتى المُنتهى يتم خلاص النفس والتغلب على المصاعب.
وأقامت الجالية اليونانية مأدبة عشاء على شرف غبطة البطريرك وممثلي الحكومة والسفراء وألآباء في فندق “أكتور”, وبهذا إنتهى اليوم ألاول من زيارة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث الرسمية الى هنغاريا.

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتاريةالعام – بطريركية الروم الأرثوذكسية