مسيرة نقل أيقونة رقاد السيدة العذراء إلى كنيسة الجسثمانية

أقيمت صباح يوم الخميس 25 آب 2017 مسيرة نقل ايقونة رقاد السيدة العذراء, من ممثلية الجسثمانية الواقعة امام كنيسة القيامة المقدسة الى كنيسة قبر العذراء الواقعة في وادي كيدرون او منطقة الجسمانية, في المكان الذي شهد احداث مهمة من حياة السيد المسيح والذي شهد ايضا صعود جسد السيدة العذراء الطاهر من قبرها الى السماء بواسطة ابنها الاله السيد يسوع المسيح.

وفقا لقانون الكنيسة الارثوذكسية يتبع نقل هذه الايقونة المقدسة من كنيسة قبر العذراء الى ممثلية الجسثمانية في البلدة القديمة امام كنيسة القيامة المقدسة في تاريخ 12 آب (شرقي) من كل عام وتبقى هناك حتى 23 آب, اذ يقوم اعادتها الى مكانها في كنيسة قبر السيدة العذراء في الجسثمانية.

وهكذا ابتدأت المسيرة في ساعات الصباح من كنيسة السيدة قبالة كنيسة القيامة, التي تدعى ايضا ممثلية الجسثمانية, حيث حمل سيادة رئيس أساقفة بيلا ذوروثيوس الرئيس الروحي لدير الجسثمانية أيقونة رقاد السيدة وشاركه في ذلك العديد من أخوية القبر المقذس من اساقفة وآباء وحمل الرهبان والراهبات الشموع واصطفوا عن يمين ويسار الايقونه بكل خشوع واجلال للفائقة قدسها وتبعهم جموع المصلين من كل الاجيال مرتلين الصلوات للعذراء الطاهرة وشارك في هذه المسيرة الكبيرة العديد من المؤمنين والزوار من الخارج الذين انتهزوا فرصة وجودهم في الاراضي المقدسة وقدموا لكي يشاركوا في هذه المناسبة الكبيرة.
عبرت المسيرة شوارع القدس القديمة مرورأ بطريق الالام حتى الوصول الى كنيسة الجسثمانية حيث وضعت الايقونة المقدسة في مكانها وراء قبر العذراء المقدس وبعد ذلك اقيم القداس الالهي بمشاركة العديد من الكهنة والاباء.

httpv://youtu.be/EYKgBNmiE0U

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتاريةالعام – بطريركية الروم الأرثوذكسية