لقاء غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث برئيس الوزراء الفلسطيني

عُقد لقاء يوم الخميس 12 تشرين أول اكتوبر 2017 بين غبطة البطريرك الأورشليمي كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وبين رئيس الوزراء الفلسطيني السيد رامي الحمدلله في مقر رئاسة الوزراء الفلسطينية في مدينة رام الله.

ورافق غبطة البطريرك في هذا اللقاء سيادة المطران أريسترخوس السكرتير العام للبطريركية, الرئيس الروحي في رام الله الأرشمندريت غلاكتيون, الترجمان الأرشمندريت متايوس, رئيس التشريقات في البطريركية الأرشمندريت بارثلماوس, الأب عيسى مصلح الناطق الإعلامي بإسم البطريركية باللغة العربية, والمستشار القانوني للبطريركية السيد أسعد مزاوي.

من الجانب الفلسطيني حضر السيد حنا عميرة رئيس لجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في السلطة الفلسطينية, وزير العدل السيد زياد بندك, وزيرة الثقافة السيدة رولا معايعه, ووزير القدس السيد عدنان الحسيني والسيد حنا عيسى.

ونقل الحمد الله تحيات الرئيس محمود عباس ودعمه الكامل لغبطة البطريرك وللجهود التي تبذلها البطريركية في الآونة الاخيرة، وأثنى باسمه وباسم الرئيس عباس على الجهود والخطوات القانونية والسياسية التي تنتهجها البطريركية بالتعاون مع كافة الكنائس من أجل إلغاء مشروع القانون الاسرائيلي المقترح والذي يقضي بمصادرة أراضي الكنائس لصالح الدولة وإفشال محاولة الجمعيات الاستيطانية بالاستيلاء على عقارات ميدان عمر بن الخطاب في باب الخليل، بما في ذالك العمل على إستئناف الحكم القضائي الجائر الذي صدر لصالح المستوطنين بهذا الخصوص.

وقدّر السيد الحمد الله جهود غبطة البطريرك والبطريركية الأورشليمية في الحفاظ على الوضع الراهن في البلدة القديمة في القدس في إطار سلمي بين جميع الأديان.

وقال الحمد الله ان الرئيس عباس قام بتوجيه رسائل لقادة عشر دول في العالم والى رؤساء دينيين من بينهم البابا فرنسيس لحثهم على استخدام نفوذهم من اجل ابطال الانتهاكات والاستيلاء الاسرائيلية بحق اراض واملاك كنسية مقدسية.

وتمنى السيد رئيس الوزارء لغبطة البطريرك النجاح في سعيه ومحاولاته, وأكد على دعم السلطة الوطينة الفلسطينية والمملكة الأردنية الهاشمية لجهود غبطة البطريرك والبطريركية الأورشليمية.

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية