غبطة البطريرك يلتقي بجلالة ملك الأردن

زار غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث يوم الأربعاء 18 تشرين أول 2017 جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية, وتم اللقاء بحضور سمو الأمير غازي مستشار جلالة الملك للشؤون المسيحية.

خلال اللقاء تطرق غبطة البطريرك لتاريخ العلاقات الطيبة بين العائلة الهاشمية والبطريركية الأورشليمية, وشكر جلالة الملك بوقوفه مع محاولات البطريركية للحفاظ على الوضع الراهن في بلدة القدس القديمة, من خلال التعايش السلمي بين المسيحيين والمسلمين, وعلى مساهمته ومحاولته في عدم تنفيذ قرار المحكمة الإسرائيلية لتأجير الفندقين التي ترجع ملكيتها للبطريركية لجهات إستيطانية بطرق غير شرعية في منطقة باب الخليل.

كما واطلع غبطته جلالة الملك على تعاون الكنائس المسيحية في القدس للحفاظ على ممتلكاتها وعلى نيته بالإجتماع الدائم مع رؤساء الكنائس لنقاش وحل المشاكل.

جلالة الملك شكر غبطة البطريرك على جهوده وثمّن مساعيه للحافطة على التعايش والسلام بين المسيحيين والمسلمين وأكد رفض الأردن لأي تهديد للوضع التاريخي القائم في مدينة القدس، الذي يحترم العيش المشترك والسلام وإدارة الكنائس لممتلكاتها.

ولفت جلالته إلى أن الأردن، وبموجب الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، سيواصل جهوده للحفاظ على هذه المقدسات، وسيعمل على الدفاع عن ممتلكات الكنائس في جميع المحافل الدولية وفي الدورات القادمة لمنظمة اليونسكو، مؤكدا جلالته انه وبصفته صاحب الوصاية، فإن أي محاولة لمصادرة ممتلكات المسيحيين في شرق القدس تعتبر باطلة ويجب وقفها. وأكد أيضاً انه سيقف مع البطريركية الأورشليمية ومع جميع الكنائس من أجل إلغاء مشروع القانون الإسرائيلي المقترح، والذي يقضي بمصادرة أراضي الكنائس لصالح الدولة, وإفشال محاولات الجمعيات الاستيطانية الاستيلاء على عقارات باب الخليل.

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأورثوذكسية