البطريركية تحتفل بذكرى نقل رفاتِ القديس العظيم في الشهداء جيورجيوس في مدينة اللد

من هبه هريمات

أقامت البطريركية الأورشليمية صباح يوم الخميس ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٧ قداساً احتفالياً بمناسبة ذكرى نقل رفات القديس العظيم في الشهداء جيورجيوس إلى مدينة اللد (بعد أن كانت رُفاته موجودةً في روما الإيطالية لردهة من الزمن) وذلك في الكنيسة التي تحمل اسمه في البلدة.

وقد ترأس القداس الإلهي غبطة بطريرك المدينة المقدسة أبونا وسيدنا ثيوفيلوس كما في كل عام، بمشاركةٍ من السادة المطارنة الوكيل العام البطريركي سيادة المطران إيسيخيوس، ورئيس عام السكرتاريا سيادة المطران أريستارخوس وأرشمندريتيين وكهنة وشمامسة من اخوية القبر المقدس وقضاء اللد في إقامة القداس. ورُتلت الصلاة باليونانية من المرتل الاول لكنيسة القيامة الارشمندريت اريستوفولوس، والعربية من جوقة الكنيسة بحضور من مسيحيين محليين وزوار من مدن الضفة وسياحٍ من أثيوبيا وروسيا وصربيا.

بعد انتهاء القداس توجه غبطة البطريرك مصحوباً بالسادة المطارنة والضيوف إلى قاعة الدير حيث تبادلوا المعايدات مع أفراد الرعية وهناك قام رئيس بلدية اللد ومسؤولٌ في الشرطة الاسرائيلية بإلقاء كلمة معايدة. بعدها استقبل رئيس الدير الارشمندريت نيقوديموس وفد غبطة البطريرك على مأدبة غداء بمناسبة هذا العيد.

القديس جيورجيوس الذي تحمل اسمه غالبية من كنائس فلسطين قد نقلت رفاته الى مدينة اللد بعد أن كان قديساً مشهوراً ومحبوباً في روما، أمه كانت فلسطينية لذا يعد هو كذلك فلسطينياً بدوره، وقد تم نقل رفاته الى اللد على يد القديسة هيلانة في القرن الرابع للميلاد وأقامت كنيسة تحمل اسمه هناك.