كلمة طلاب مدرسة مار ميخائيل الرومية الأورثوذكسية في يافا بمناسبة عيد رؤساء الملائكة ميخائيل وجبرائيل

صاحب الغبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث الكليّ الوقار بطريرك المدينة المقدسة أورشليم

تحية مسيحية مفعمة بالإيمان والمحبة وبعد

إننا نحن يا صاحب الغبطة طلاب مدرسة مار ميخائيل الرومية الأورثوذكسية في يافا نُرحب بكم أجمل ترحيبٍ في هذا الصرح المقدس العظيم كنيسة رئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل الملائكة الأطهار اللذان لم يتكاسلا أو يتهاونا في تنفيذ أوامر ومشيئة الله بين أوساط الناس وفي أقطار العالم. كما وكان لهما بصمة واضحة في العهدين القديم والجديد في مراحل تاريخ الخلاص.

إننا يا صاحب الغبطة نعلم أنكم تعملون جاهداً في تنفيذ تعاليم ووصايا الله للمؤمنين والناس, ونعلم أن هذا الطريق مليء بالعثرات والمشاكل,لكننا نسمع الصوت في المزامير الذي يقول : ” الرب معيني فممّن أخاف الرب عاضد حياتي فممّن أجزع”.

أردنا في هذا اليوم المُبارك أن نُعبّر عن مدى محبتنا وإحترامنا لشخصكم, ونشكركم كل الشكرعلى ما تقدمونه لمدرستنا الأورثوذكسية الحبيبة على مدى السنوات وبالذات في الفترة الأخيرة حيث أنكم ساهمتم وبشكلٍ كاملٍ كما وعدتم في ترميم صور المدرسة.

إننا نتقدم اليكم يا صاحب الغبطة بأحر التهاني والأماني بمناسبة عيد رئيسي الملائكة ميخائيل وجبرائيل, كما ويصادف غداً عيد تنصيبكم على عرش كرسي يعقوب أخو الرب, فبهذا نتقدم اليكم بأسمى آيات التبريكات والمحبة بهذه المناسبة الجليلة رافعين صلواتنا الى الله القدير أن يُطيل أيام حياتكم نحو الخير والصلاح, وأن ينعم عليكم الروح القدس بمزيدٍ من الصبر والحكمة في خدمة الكنيسة الرومية الأورثوذكسية المقدسية أم الكنائس.

مستحق مستحق مستحق, الى أعوام عديدة يا سيد

وكل عام وانتم بخير