الإحتفال بعيد القديس البار إفثيميوس في البطريركية

القديس البار المتوشح بالله أفثيميوس من أباء الكنيسة الكبار وقد ولد هذا القديس في ارمينيا سنة 377 ميلادي وكلمة أفثيميوس في اليونانية تعني السرور وذلك لسرور والديه وفرحهما بولادته. رسم كاهنا في وطنه وفوض اليه الأعتناء بالأديرة القائمة هناك.

ذهب الى فلسطين وكان أبا روحيا لكثير من الرهبان والمتوحدين أضافة الى كونه واعظا فصيحا قاوم بعظاته الهراطقة ، فكان من المدافعين عن الأيمان الأرثوذكسي ، ويعتبره بعض المؤرخين بأنه من أعلام الكنيسة الشرقية. وقد عاش 96 عاما حيث توفي سنة 473 م.

أُقيمت صلاة العيد يوم الجمعة 2 شباط 2018 في دير القديس أفثيميوس التاريخي القائم في المدينة المقدسة اورشليم في البلدة القديمة وهو دير تقطنه راهبات برئاسة الراهبة خرستونيفي كذلك تسكن في هذا الدير بعض الأسر المقدسية, وكنيسة الدير هي كنيسة تاريخية تحتوي على أيقونات تعود الى عدة قرون خلت ، أضافة الى ذخائر القديس المحفوظة بالدير بكل ورع وخشوع.

ترأس خدمة القداس الألهي الأحتفالي سيادة متروبوليت كابيتاليس أيسيخيوس يشاركه عدد من آباء ورهبان ومرتلي أخوية القبر المقدس وطلاب المدرسة البطريركية, بحضور رئيسة وراهبات الدير وعدد من راهبات الأديرة الأرثوذكسية في القدس. كما وحضر جمع من المصلين المحليين وعدد من أبناء الرعية الأرثوذكسية, وقاد جوفة الترتيل المرتل الشمالي في كنيسة القيامة السيد جورج الفانوس وفي نهاية القداس استضافت رئيسة الدير الراهبة خريسونيمفي الحضور في مقر الدير.

httpv://youtu.be/ouw82U-X908

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية