مظاهرة سلمية لأبناء الرعية الأورثوذكسية تنديداً لقرار فرض الضرائب على الكنائس المسيحية في القدس

تظاهر المئات من أبناء الرعية الأورثوذكسية من مختلف مناطق البلاد يوم السبت 17 شباط 2018 في مظاهرة سلمية دعماً للبطريركية الأورشليمية ضد قرار بلدية القدس المُجحف بفرض ضرائب (الأرنونا) غير شرعية على ممتلكات ومقدسات الكنائس المسيحية في المدينة المقدسة القدس, وقامت البلدية بوقت لاحق بالحجز على ممتلكات البطريركية الأورشليمية. وتأتي هذه الخطوة في محاولة بلدية القدس والجهات الصهيونية بالإستيلاء على ممتلكات الكنائس وتغيير الوضع الراهن في المدينة المقدسة القائم تاريخياً منذ مئات السنين.

بدأت المسيرة السلمية من امام دار البطريركية الأورثوذكسية مروراً بالحي المسيحي (حارة النصارى), باب القديسة هيلانة وإنتهت عند ساحة كنيسة القيامة المقدسة, وحمل أبناء الرعية الأيقونات المقدسة والشعارات الداعمة للبطريركية والتي تدل على غيرتهم وإنتمائهم لكنيستهم الأورثوذكسية, وعلت أصوات التراتيل والصلوات من أبناء الكنيسة أثناء المسيرة.

بعد إنتهاء المظاهرة السلمية توجه أبناء الكنيسة لدار البطريركية الأورشليمية حيث كان بإستقبالهم بفرح غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث الذي بدوره أوضح أن الحكومات قد إحترمت لغاية صدور هذا القرار المُجحف حقوق الإعفاء الضريبي للبطريركية, وشكرهم على دعمهم الصادق والمخلص للكنيسة والبطريركية.

httpv://youtu.be/jsDSAebhTgY

ngg_shortcode_0_placeholder

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأرثوذكسية