الإحتفال بعيد النبي أليشع في البطريركية

إحتفلت البطريركية الاورشليمية يوم الأربعاء 27 حزيران 2018 بعيد النبي أليشع في الدير المسمى على إسمه في أريحا, وبهذه المناسبة إقيمت خدمة القداس الالهي ترأسها سيادة متروبوليت إلينوبوليس يواكيم يشاركه عدد من آباء أخوية القبر المقدس وبحضور عدد من المصلين من مدينة أريحا وزوار من خارج البلاد.

بعد صلاة الخدمة اقيم الزياح والدورة حول الدير وبعدها استضاف رئيس الدير ألارشمندريت فيلومينوس سيادة المطران والحضور في قاعة الدير على مأدبة غذاء, وهنأ سيادة المطران يواكيم الرئيس الروحي للدير قدس الأرشمندريت فيلومينوس على مبادرته في مباشرة أعمال الصيانة والترميم لقبة كنيسة الدير ولأماكن مختلفة داخل الدير.

 

النبي أليشع
اسم عبراني معناه “الله خلاص”. وهو خليفة إيليا في العمل النبوي في المملكة الشمالية. وكان أليشع ابن شافاط ومن سبط يساكر. وقد أقام في آبل محولة في وادي الأردن. وكان ينتسب إلى أسرة ثرية، لأن حقل أبيه كان يستلزم أثني عشر زوجًا من الثيران لحرثه. وقد وجده إيليا يحرث فدعاه للعمل النبوي إذ طرح رداءه عليه (1 ملو 19: 16 و19-21) وعندما ذهب إيليا إلى ما وراء الأردن ليُنقل إلى السماء ذهب أليشع رداء إيليا وضرب بالرداء مياه الأردن فانفلق الأردن وانشطر وعبر اليشع إلى الجانب الغربي من النهر (2 ملو 2: 1-18).

مكتب السكرتارية العام – بطريركية الروم الأورثوذكسية