أعمال تخريبية في كنيسة “الخمسين” في صهيون المقدسة

خلال الأسبوع الأخير من 22 لغاية 27 تموز 2018 قام مجهولون ينتمون غالباً للمجموعة اليهودية الدينية المتطرفة في قبر النبي داود بالإعتداء مرة أخرى على كنيسة الخمسين الواقعة بجوار مدرسة صهيون البطريركية على تلة صهيون المقدسة.

البطريركية الأورشليمية تُندد بهذه الأعمال التخريبية التي تقوم بها هذه المجموعات المتطرفة بشكل دائم على مقدسات البطريركية, وقدمت إستنكارها وإحتجاجها بشدة للشرطة الإسرائيلية, وطالبت بالقبض على المذنبين وعقابهم حسب القانون الذي يُدين مثل هذه الأعمال التخريبية بحق المقدسات التي تضر بالتعايش السلمي الديني في الأراضي المقدسة.

 

مكتب السكرتارية العام