وضع رفات القديس سابا المتقدس في تابوت جديد

أقيمت مساء يوم السبت الموافق 13 تشرين أول 2018 في لافرا القديس سابا المتقدس خدمة القداس الالهي حسب الطقوس الرهبانية المتبعة في الدير, وترأس الخدمة  غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث يشاركة بالخدمة سيادة متروبوليت ميسنيا ولافريوتيكي كيريوس نيكولاوس من الكنيسة اليونانية, وأصحاب السيادة  سيادة المطران أريسترخوس, سيادة المطران فيلومينوس وسيادة المطران يواكيم , رهبان دير مار سابا , وآباء من كهنة الرعية الأورثوذكسية ومن أخوية القبر المقدس.

أقيمت خدمة القداس الالهي في موضع تواجد رفات القديس سابا في التابوت الزجاجي الذي تم نقله في تاريخ 12 تشرين أول اكنوبر عام 1065 من مدينة فينيسيا, وتم نقل رفات وذخائر القديس الى لارنكا جديدة أي تابوت يوضع فيه رفات وذخائر القديسين, وتم صنع اللارنكا من الفضة بمبادرة وأشراف سيادة متروبوليت ميسنيا  ولافريوتيكي كيريوس نيكولاوس, وبتبرع وتمويل من السيد خرالامبوس ميلوناس مؤسس وصاحب شركة ” ترانسميد شيبينغ” البحرية وزوجته, وصنع على يد المصمم السيد بيتروس كوفوبولوس, وصانعا الفضة السيد باسيليوس وسبيريدون خايدوس, ومن شركة الأخوين لازاروس من مدينة فولوس باليونان.

هذا العمل هو أقل ما يمكن فعله لمنح القديس سابا المتقدس الشكر والإكرام اللائق تكريماً لشفاعته لرهبان الدير ولأخوية الفبر المقدس ولكل مؤمن وزائر من جميع أنحاء العالم  يطلب شفاعته وتضرعاته ويتبارك من ذخائره ورفاته المقدسة.

الرئيس الروحي للدير الأرشمندريت إفذوكيموس متاثراً بهذه المناسبة القى كلمة شكر فيها غبطة البطريرك وسيادة المتروبوليت نيكولاوس وكل المبادربن والمتبرعين الذين قاموا بهذه المبادرة المباركة إكراماً للقديس سابا المتقدس.

غبطة البطريرك أيضاً شكر كل من ساهم  في هذا العمل إكراماً للقديس سابا  وشدد على أهمية دير القديس سابا وكنوزه الروحية.

مكتب السكرتارية العام

http://https://www.youtube.com/watch?v=Z_afJSbnCrM