الإحتفال بعيد القديس نيقولاوس الصانع العجائب في البطريركية

إحتفلت البطريركية ألاورشليمية والكنائس ألاورثوذكسية في ألاراضي المقدسة يوم الأربعاء 19 كانون أول  2018 بعيد القديس نيقولاوس الصانع العجائب رئيس أساقفة ميرا ليكية.
عاش هذا القديس العظيم في القرن الرابع ميلادي وسُجن على زمن مكسيمينوس وذيوكليتيانوس أثناء فترة أضطهاد المسيحية وعُذّب, وأُطلق سراحه عندما أعلن قسطنطين الكبير عن حرية العبادة المسيحية في ألامبراطورية. كان من أحد آباء الكنيسة الذين شاركوا في المجع المسكوني ألاول سنة 325 الذي تصدى لهرطقة آريوس التي تُجرد السيد المسيح من لاهوته. يُعد القديس نيقولاوس من أعمدة الكنيسة وألايمان المسيحي, وتشهد له الكنيسة بالكثير من العجائب.

في دير القديس نيقولاس في أورشليم

ترأس سيادة متروبوليت كابيتاليس أيسيخيوس صلاة الغروب والقداس الالهي في هذا الدير التاريخي المكرس على إسم القديس نيقولاوس بمشاركة آباء ورهبان وراهبات من أخوية القبر المقدس وعدد من المصلين اليونانيين والمحليين من الرعية العربية ألاورثوذكسية من المدينة المقدسة أورشليم ومن روسيا ورومانيا, واستضاف مشرف الدير الأب ماركوس سيادة المطران والحضور في قاعة الدير.

مكتب السكرتارية العام