الإحتفال بعيد القديس إفثيميوس في البطريركية

إحتفت البطريركية الأورشليمية يوم السبت الموافق 2 شباط 2019 بعيد القديس البار المتوشح بالله أفثيميوس الذي يُعد من أباء الكنيسة الكبار. وقد ولد هذا القديس في ارمينيا سنة 377 ميلادي وكلمة أفثيميوس في اليونانية تعني السرور وذلك لسرور والديه وفرحهما بولادته. رسم كاهنا في وطنه وفوض اليه الأعتناء بالأديرة القائمة هناك.
ذهب الى فلسطين وكان أبا روحيا لكثير من الرهبان والمتوحدين أضافة الى كونه واعظا فصيحا قاوم بعظاته الهراطقة ، فكان من المدافعين عن الأيمان الأرثوذكسي ، ويعتبره بعض المؤرخين بأنه من أعلام الكنيسة الشرقية. وقد عاش 96 عاما حيث توفي سنة 473 م.

أُقيمت صلاة العيد في دير القديس أفثيميوس التاريخي الموجود في المدينة المقدسة اورشليم في البلدة القديمة بجانب دير عذراء صدنايا وهو دير تقطنه راهبات برئاسة الراهبة خرستونيفي كذلك تسكن في هذا الدير بعض الأسر المقدسية. كنيسة الدير هي كنيسة تاريخية تحتوي على أيقونات تعود الى عدة قرون خلت ، أضافة الى ذخائر القديس المحفوظة بالدير بكل ورع وخشوع.

أحتفالاً في هذه المناسبة اقيمت خدمة القداس الإلهي في كنيسة القديس أفثيميوس ترأسها سيادة المطران يواكيم متروبوليت ألينوبوليس يشاركه عدد من الكهنة والرهبان والمرتلين من اخوية القبر المقدس وطلاب المدرسة البطريركية, وبحضور رئيسة وراهبات الدير. وشارك جمع من المصلين المحليين والزوار من خارج البلاد.

خلال القداس الالهي حضر الى الديرغبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث للتبارك يرافقه عدد من الآباء, وفي نهاية القداس استضافت رئيسة الدير الراهبة خريسونيمفي ومشرف الدير قدس الأب نيكيتاس غبطة البطريرك والأساقفة والآباء مع المصلين في مقر الدير.

مكتب السكرتارية العام