الإحتفال بعيد دخول السيد الى الهيكل في البطريركية

احتفلت بطريركية الروم الاورثوذكسية يوم الجمعة 15 شباط 2019 بعيد دخول السيد المسيح الى الهيكل في في دير العذراء صيدنايا الواقع جنوب شرق البطريركية في الحي المسيحي, وهذا العيد هو من الأعياد السيدية في الكنيسة الأورثوذكسية.

هذا العيد هو تذكار لدخول ربنا ومخلصنا يسوع المسيح الى الهيكل كما ذكر في الانجيل الالهي: “ولما تمت أيام تطهيرها، حسب شريعة موسى، صعدوا به إلى أورشليم ليقدموه للرب كما هو مكتوب في ناموس الرب: أن كل ذكر فاتح رحم يدعى قدوسا للرب ولكي يقدموا ذبيحة كما قيل في ناموس الرب: زوج يمام أو فرخي حمام وكان رجل في أورشليم اسمه سمعان، وهذا الرجل كان بارا تقيا ينتظر تعزية إسرائيل، والروح القدس كان عليه وكان قد أوحي إليه بالروح القدس أنه لا يرى الموت قبل أن يرى مسيح الرب فأتى بالروح إلى الهيكل. وعندما دخل بالصبي يسوع أبواه، ليصنعا له حسب عادة الناموس أخذه على ذراعيه وبارك الله وقال الآن تطلق عبدك يا سيد حسب قولك بسلام لأن عيني قد أبصرتا خلاصك الذي أعددته قدام وجه جميع الشعوب نور إعلان للأمم، ومجدا لشعبك إسرائيل.” (لوقا الاصحاح 2).

في هذا الدير القديم ترأس سيادة رئيس أساقفة قسطنطي أريسترخوس خدمة صلاة الغروب والقداس الالهي يرافقه بالخدمة عدد من الآباء الكهنة وطلاب المدرسة البطريركية, وحضر القداس عدد من المصلين من البلاد وزوار من الخارج. وقد القى سيادة المطران أريسترخوس وعظة روحية بهذه المناسبة.

خلال القداس الالهي حضر غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث الى الدير المقدس مع عدد من آباء أخوية القبر المقدس لمشاركة المؤمنين بالعيد. واستضافت رئيسة الدير الراهبة سيرافيما غبطة البطريرك وسيادة المطران مع الأباء والحضور بعد خدمة القداس للضيافة في ساحة الدير.

أيضاً تقدم الخدمة في هذه المناسبة غبطة البطريرك في كنيسة القديسين قسطنطين وهيلانة في البطريركية

مكتب السكرتارية العام