الإحتفال بعيد القديس البار جيراسيموس في البطريركية

احتفلت البطريركية الاورثوذكسية الاورشليمية يوم الأحد 17 آذار 2019 الذي يصادف أيضاً أحد الأورثوذكسية في هذا العام, بعيد القديس جيراسيموس في الدير الذي أسسه القديس في القرن الخامس بعد الميلاد والمسمى على اسمه والذي يقع في صحراء الضفة الغربية من نهر الاردن بالقرب من البحر الميت.

هذا الدير كان مصدراً للحياة الروحية ولحياة الرهبنة في الاراضي المقدسة. ولغاية اليوم يتوافد المسيحيون المؤمنون للدير للتبارك من أيقونة القديس والتضرع للقديس لشفاء الامراض.
ولد القديس جيراسيموس في آسيا الصغرى وقَدِم الى ألارض المقدسة وتوحد في القرن الخامس ميلادي في المنطقة نهر ألارن وتميز بقدرته على التنسك وأصبح في ما بعد بمثابة أب روحي ومعلم لتلاميذ كثيرين قد سمعوا عنه واتوا ليسلكوا طريقه التنسكية. وتميز أيضا بكفاحه من اجل إثبات حقيقة طبيعيتي السيد المسيح, الطبيعة الإنسانية والطبيعة الإلهية.

وبمناسبة هذا العيد ترأس سيادة رئيس أساقفة جرش كيريوس ثيوفانس قداساً احتفالياُ في دير القديس (المسمى ايضأ دير حجله), يرافقه بالخدمة عدد من الأباء الكهنة وعدد كبير من المصلين الزوار من اليونان, وقبرص وحشد كبير من المصلين من أريحا, والقدس.

بعد القداس طاف والكهنة وكافة المصلين مع سيادة المطران حَول كنيسة الدير بأيقونة القديس جيراسيوس وبباقي ايقونات القديسين تذكاراً بأحد الأورثوذكسية الذي فيه ترفع الكنيسة الأورثوذكسية الأيقونات أكراماً, وبعدها استضاف رئيس الدير قدس الارسمندريت خريسوستوموس الحضور على مائدة طعام صيامية مباركة.

مكتب السكرتارية العام