مسيرة درب الآلام للجمعة العظيمة

جريت صباح يوم الجمعة العظيمة 26 نيسان 2019 وحسب التقليد الكنسي المُتبع في البطريركية الأورشليمية مسيرة درب الآلام والتي تبدأ من موضع حبس المسيح مروراً بطريق الآلام التي مر بها السيد المسيح حاملا صليبه, حتى الوصول الى موضع الجلجله في كنيسة القيامة.

سيادة رئيس أساقفة اللد ذيميتريوس حمل الصليب على كتفه كما هو متّبع حسب التقليد وتبعه جمع غفير من آباء أخوية القبر المقدس والمصلين من البلاد وخارجها وساروا جميعاً في طريق الآلام حتى الوصول الى موضع صلب السيد المسيح في الجلجلة حيث أُقيمت خدمة صلاة الساعات للجمعة العظيمة.

مكتب السكرتارية العام