سيامة كاهن جديد في البطريركية

في خدمة صلاة السحر المسائية التي أقيمت في القبر المقدس والتي بدأت حوالي الساعة ال 23.30 مساء يوم الخميس الموافق 23 أيار 2019 وتبعها القداس الالهي  الساعة 1.30 فجر يوم الجمعة 24 أيار 2019, أجريت مراسم سيامة الشماس الأب سابا مخولي نجل قدس الأب الأيكونوموس ثيوذوسيوس (عطاالله) مخولي راعي الكنيسة الأورثوذكسية في بلدة كفرياسيف, حسب قرار المجمع الأورشليمي المقدس برئاسة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بوضع يد سيادة رئيس أساقفة فسطنطيني كيريوس أريسترخوس السكرتير العام للبطريركية, ليخدم ككاهن مساعد لقدس الأب الأيكونوموس غريغوريوس عبليني راعي الكنيسة الأورثوذكسية في بلدة ترشيحا وأيضا كمساعد لأبيه الأب الأيكونوموس ثيوذوسيوس (عطاالله) مخولي في كفرياسيف.

شارك في خدمة القداس الالهي قدس الأرشمندريت فيلوثيوس الوكيل البطريركي في عكا, قدس الأب غريغوريوس عبليني وآباء من أخوية القبر المقدس وبحضور والدة الأب سابا وزوجته وعدد من الأقارب والمصلين. ووجه سيادة المطران أريسترخوس كلمة للكاهن الجديد الأب سابا:

الشماس الورع سابا،

       لقد مرَّتْ سنةٌ واحدةٌ فقطْ ، وفي هذا المكانِ المقدس، الجُلجُلةُ الرهيبةُ وقبرُ الربِ القابلِ الحياة، على اقتبالِكَ على يدَّيِ رئيسِ الكهنةِ الدرجَةَ الأُولى لِسرِ الكهنوتِ وهيَ درجةُ الشموسِّيَة.

       في خلالِ هذهِ الفترةِ القصيرة، ظَهَرْتَ جَديراً بِالثِقَةِ التي ائْتَمَنَتْكَ عليها الكنيسة ، لأنَكَ بإيمانٍ ونشاطٍ خَدَمْتَ الرعيةَ الأرثوذكسيةَ في ترشيحا، معاوِناً للإكونمس الأب غريغوريوس، وللرعيةِ في كُفُر ياسيف، معاوِناً لِوالِدِكَ الأب الإيكونمس ثيوذوسيوس.

       إنَّ المجمعَ المُقدّس برئاسَةِ  صاحبِ الغِبطةِ أبانا وبطريرك أورشليم كيريوس ثيوفيلوس، وبِناءً على شَهادَةِ الوكيل البطريركي في عكا (بتولميائيذوس) الأرشمندريت الأب فيلوثيوس والأب غريغوريوس ووالدِكَ الأب ثيوذوسيوس ووكلاءِ كنيسةِ ترشيحا وكفر ياسيف، وافقَ على طلبِ رسامتك كاهناً.

       إنك مدعوٌ الأنَ في هذهِ الخدمةِ الألهيةِ وفي هذا المكانِ الأكثرَ قداسةً في العالم، إلى قُبولِ نعمةَ الروحِ القُدس، لكي تُتَمِمَ كَكاهنٍ أسرارَ الكنيسة، سرَ الشُكرِ الإلهي، أنْ تُضَّحي بالمسيح ذبيحَةً غيرَ دموية،  أَنْ تُعَمِّدَ الأطفالَ الأرثوذكس بِغَمْرِهِم ثلاثَ مراتٍ وانتِشاِلهم، أنْ تُقَدِّمَ لهمْ ولِلمرةِ الأولى القُربانَ المقدسَ مباشرةً بعدَ المعموديةِ كما نفعلُ نحنُ الأرثوذكس، وأَنْ تدرسَ الكتابَ المقدس وتُفسرُهُ لِلمؤمنينَ، كما فعلَ آباءُ الكنيسة.

       في الحقيقةِ إنهُ لشرفٌ عظيم، ومسؤوليةٌ كبيرة، وكبيرةٌ هي الفرحةُ والإبتهاج، ولكن لا تَتَرَدَد، بلْ تَقَدّم، ولِيَكُن في نيَتِّكَ دوماً أنْ تُضّحي بنفسِكَ كما ضّحى الربُ بِنَفسِهِ مِنْ أجلِنا، قد صارَ ذبيحةً لِأجلنا وبصليبِهِ أتى الفرحُ إلى كلِ العالم.

       تقدَّمْ إذَن، واركَعْ أمامَ الحجرِ الذي دَحْرَجَهُ الملاكُ عن بابِ القبر، وصَلّيْ بأَنْ يَحِّلَ الروحُ القُدس وأَنْ يحرِقَ خطاياكَ ويُطَهِرَكَ ويُظهِرَكَ وعاءاً مُختاراً للربِ وعاملاً خادماً ومستحقاً لِكَرمَةِ الرب.

       ولتَكُن واثقاً بأنَّ صلواتَ والديكَ وزوجتُك وأقاربُك تُرافِقَك، وصلواتي  الشخصيةَ وكلُ الموجودين معنا الذين يُكرمونُكَ الأن بِحضورِهِم.

بعد الصلاة الخاصة بإستدعاء الروح القدس بوضع يد سيادة المطران أريسترخوس وتلبيس الأب سابا الثوب الكهنوتي علت أصوات الحاضرين ب “مستحق”.

على شرف الكاهن الجديد إستضاف مسؤول كنيسة القيامة المطران أيسيذوروس الآباء والحضور في مكتب الأواني المقدسة في كنيسة القيامة.

في ساعات الصباح حضر الأب سابا الى دار البطريركية لأخذ بركة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث الذي بدوره قدّم نصحائه للكاهن الجديد متمنياً له بمحبة من أعماق القلب التوفيق في خدمته ورسالته الكهنوتينة الجديدة.

مكتب السكرتارية العام