قرارات المجمع الأورشليمي المقدس

إنعقد المجمع الأورشليمي المقدس يوم الأربعاء الموافق 15 أيلول 2019 برئاسة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وتم إتخاذ القرارات التالية:

1- تعيين سيادة رئيس أساقفة مادبا كيريوس أريسطوفولوس مسؤولاً عن أرشيف البطريركية ورئيساً للجنة الرعوية للرعية الأورثوذكسية الناطقة بالروسية, بينما سيبقى قدس الأرشمنريت أرتيميوس المعين حديثاً مساعداً له.

2- تعيين قدس الأرشمندريت رفائيل وكيلاً بطريركياً في مادبا.

3- تعيين قدس الأرشمدريت بينيذكتوس كيّال وكيلاً بطريركياً لشمال الأردن.

4- تعيين سيادة رئيس أساقفة ايرابوليس كيريوس أيسيذوروس نائباً لرئيس المحكمة الكنسية البدائية, وتعيين قدس الأرشمندريت ماتيوس عضواً إضافياً.

5- تعيين سيادة رئيس أساقفة كيرياكوبوليس كيريوس خريستوفوروس رئيساً لمحكمة الإستئناف , وتعيين قدس الأرشمندريت نيكتاريوس عضواً في المجكمة.

6- تعيين قدس الأرشمندريت نيكتاريوس مُشرفاً في دير القديس باسيليوس.

7- إعطاء سيادة متروبوليت فيلاديلفيا كيريوس بينيذكتوس لقب سيادة متروبوليت ذيوقيصاريا.

8- تكليف قدس الأرشمندريت بورفيريوس مؤقتاً بمهام مناوبٍ في دير النبي ايليا.

مكتب السكرتارية العام




رفع الحرمان عن الراهب أيرينيوس (البطريرك الأورشليمي السابق)

إنعقد المجمع الأورشليمي المقدس بتاريخ 25 تموز 2019 برئاسة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وتم إتخاذ قرارٍ بالإجماع برفع الحرمان الكنسي عن الراهب إيرينيوس وإعادته لرتبتة الأسقفية التي كانت له في السابق, وللقب “بطريرك أورشليم السابق” مع إعطاء الإحترام لدرجته الأسقفية.

اتخذ المجمع الأورشليمي المقدس هذا القرار للأسباب المذكورة في النص التالي:

لأن المجمع المقدس يعمل دائماً حسب القوانين المعمول بها والتي حددتها الكنيسة لكي تبني وتعُزز السلام الذي هو محفوظُ في روح الرب الذي أسس الكنيسة, ولأن القواعد المقدسة تم إقرارها من قبل الآباء القديسين” من أجل شفاء الآلام ومعالجة النفوس ” وبالتالي أيضا لإبطال أي شعور بالكراهية او الأنانية  يعارض وحدة جسد الكنيسة, فإن المجمع المقدس للكنيسة الأورشليمية  وبإتباعه للقوانين حسب روح المبادئ الكنسيه المذكورة اعلاه, كان قد إتخذ قراراً يغمره الحزن قبل أربعة عشر عاماً  بعزل وحرمان البطريرك الأورشليمي إيرينيوس من منصبه وإنزاله لرتبة الرهبان. وبالرغم من ذلك لم يتوقف المجمع المقدس أبداً وبصبر تام عن إبداء أهتمامه بأخينا المذكور, ورفع الصلوات والتضرعات المتواصلة الى الله من أجله.

لأن الحالة الصحية لأخينا في المسيح قد تدهورت مؤخراً, فإن المجمع المقدس عاملاً بوصية الرب بمحبة وبإنسانية وحسب السلطة التي يملكها من “الرب الذي يشفي بروحه القدوس”, قرر بالإجماع رفع الحرمان الذي تم فرضه على أخينا في المسيح أيرينيوس ضارعين الى الرب بكل حرارةٍ ” الذي له كل مجد وسلطة” أن يمنحه ويمنحنا أجمعين نعمة القبر المقدس المحيي.

المجمع المقدس قام بتفويض سيادة رئيس أساقفة قسطنطيني أريسترخوس السكرتير العام للبطريركية, وسيادة رئيس أساقفة اللد ذيميتريوس سكرتير المجمع المقدس بإبلاغ البطريرك السابق كيريوس إيرينيوس بهذا القرار, الذي تم نقله مؤخراً تحت رعاية البطريركية الأورشليمية للمستشفى الفرنساوي في القدس لتلقي العلاج, ويُقدم له الآن العناية والرعاية في دير القديس جيراسيموس.

مكتب السكرتارية العام

 

 




قرارت المجمع الأورشليمي المقدس

إنعقد المجمع الأورشليمي المقدس يوم الخميس الموافق 13 حزيران 2019 برئاسة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وتم إتخاذ القرارات التالية:

1- تعيين الأرشمندريت بارثينيوس رئيساً روحياً لمزار دير طبريا.

2- تعيين الأرشمندريت أرتيميوس رئيساً روحياً للرعية الأورثوذكسية في حيفا ومسؤولاً عن الجالية الأورثوذكسية الروسية في إسرائيل.

3- تقرر حسب الإتفاقية المُوقعة تخصيص قطعة أرض في الجانب الجنوبي من مبنى برج القديس سابا في بيت ساحور لبناء مستشفى بإشراف السلطة الفلسطينية.

4- تقرر إسناد مهمة ترميم الأيقونيسطاس المنحوت  الموجود في الباسيليكا الملوكية في كنيسة المهد في بيت لحم الى فريق من الخبراء  ARTIS GILDING AND RESTORING تحت إدارة السيد يوحنا تسيورفالاس وبتمويل الوكيل البطريركي في بيت لحم سيادة رئيس أساقفة نهر الأردن كيريوس ثيوفيلاكتوس.

مكتب السكرتارية العام




قرارات المجمع الأورشليمي المقدس

إنعقد المجمع الأورشليمي المقدس يوم الثلاثاء الموافق 16 نيسان 2019 برئاسة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث لبحث بعض المواضيع المتعلقة بالبطريركية:

1- مسألة استعادة سمعة متروبوليت كابيتولياس إيسيخيوس المشوهه ظلماً بناءً على الآراء التي قدمها المستشار القانوني  السيد لامبروس كيتساراس إلى غبطة البطريرك وأعضاء المجمع المقدس. الآراء القانونية التي قدمها السيد كيتساراس جاءت على النحو التالي:

 

غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة أورشليم

الموضوع: الانتهاء من دعوى قضائية لمترولوليت كابيتاليس أيسيخوس والبطريركية الأورشليمية

أثينا 9 نيسان 2019

 

صاحب الغبطة

أولا: بعد رسالتي السابقة بتاريخ 29.7.2018 ، يشرفني أن أبعث إليكم هذه الرسالة الأخيرة لإبلاغكم كتابيًا بنجاح الانتهاء من الإجراءات القانونية بعد تسوية الأطراف ضد الصحف التي عرضت بعض البيانات بهدف التشهير والتي سُربت بطريقة غير قانونية.

ثانياً: على وجه الخصوص, كما تعلمون في ربيع عام 2018 خلال شهري آذار ونيسان، نشرت بعض الصحف والمجلات اليونانية التي تختص بعرض مواضيع فاضحة, لقطات فوتوغرافية تم الحصول عليها واكتسابها بطريقة غير مشروعة من مصدر مشكوك فيه, أساءت لكل من سيادة متروبوليت كابيتاليس ايسيخيوس والبطريركية الأورشليمية. اليوم تم الإعتذار من هذه الصحف ومن الصحافيين في أعقاب الدعاوى القضائية التي رفعناها ضدهم.

على وجه التحديد

فيما يتعلق بالمنشورات التي تُشرت في صحيفة “ESPRESSO” بتاريخ 19.3.2018 و 20.3.2018 ، 21.3.2018 و 22.3.2018 قدمنا الإجراءات القانونية في 15/6/2018 و 2/11/2018 من قبل البطريركية ومن سيادة متروبوليت كابيتاليس أيسيخيوس أمام محكمة أثينا متعددة الأعضاء ضد صاحب الصحيفة ورئيس تحريرها ومحرري المنشورات المتنازع عليها. تم تحديد الإجراءات المذكورة أعلاه في تلك المحكمة في البداية في 6/12/2018 وأخيراً بسبب التأجيل في 24/1/2019. بعد الاتفاق مع الطرف الثاني الذي أعلن توبته على المنشورات المذكورة أعلاه ، قمنا بالتنازل واجبرناهم على نشر منشور توضيحي في جريدتهم. في الواقع تم النشر على غلاف الصحيفة  بتاريخ 1 كانون ثاني  يناير 2019 ، وتتضمن النص التالي مع صور البطريركية:

“نشرت صحيفتنا في 19 و 20 و 21 و 22/3/2018 ، حسب مزاعم شخص ثالث, مواداً ذات مصدر مشكوك فيه تتعلق بسمعة مطران كابيتولياس إيسيخيوس والبطريركية الأورشليمية.

بعد الإجراءات التي أتخذت ضدنا من قبل البطريركية الاورشليمية ومتروبوليت كابيتاليس ايسيخيوس ، بتاريخ 15/6/2018 برقم شهادة عام 60723/2018 ورقم شهادة خاص 2258/2018 وفي تاريخ 2/11/2018 برقم شهادة عام 102767/2018 ورقم ملف خاص 3952/2018 من دعاوى قضائية,  وبعد تبادل التفسيرات والتوضيحات المتبادلة وبعد التحقيق في القضية من قبل البطريركية الأورشليمية ، والتي لفتت انتباهنا إلى إجراءات إتخذت بحق متروبوليت كابيتولياس  بتاريخ 17/9/2018  والتي لا نشك بمضمونها ، نعلن أن منشوراتنا لم يكن المقصود منها الإساءة الى سيادة متروبوليت كابيتاليس أيسيخيوس ولا التشهير بعمل  البطريركية الأورشليمية ، ونقدم الإعتذار عن أي إزعاج وضرر قد تسببنا به لهذين الطرفين.

أخيرًا, فيما يتعلق بالبطريركية الأورشليمية على وجه التحديد, كنا وما زلنا نعتقد أنها مخلصة للمبادئ المسيحية وأنها منارة الهيلينية والأرثوذكسية في أوقات قاسية ، وصعبة بعيدة عن الوطن الأم ، حيث تناضل البطريركية الأوشليمية بشكل مستمر من أجل السلام والمصالحة بين الشعوب ، والتي لا تحضن سوى الآباء الذين يحترمون ويحفظون قداسة ومبادئ الكنيسة الأرثوذكسية “.

اولاً: بعد نشر البيان أعلاه في الصفحة الرابعة من الصحيفة تحت عنوان “توضيحات متعلقة بمنشورات تخص البطريركية الاورشليمية” ، تنازلنا عن وثائق الدعوى القضائية، ويعتبر الخلاف منتهياً  حسب التوضيحات اللازمة والاعتذار الذي قُدم من الصحيفة المذكورة أعلاه.

 ثانياً: عدا عن ذلك ، وعلى أساس المنشورات الأخرى التي تم نشرها في جريدة “ستار”  في تاريخ 31.03.2018 و 23.04.2018 ، تم رفع دعوى قضائية من قِبلنا في تاريخ 15/6/2018 ومن 06/11/2018 أمام محكمة أثينا متعددة الأعضاء الأولى ضد صاحب الجريدة ، رئيس تحريرها ومؤلفي المنشورات المتنازع عليها. تم تحديد الإجراءات التي سيتم مناقشتها في تلك المحكمة ، أولاً في تاريخ 22/11/2018 وأخيراً ، بعد التأجيل في تاريخ 04.04.2019. ومع ذلك ، وبناءً على طلب ومناشدة الطرف الآخر الذي أعلن توبته على الصحيفة المذكورة أعلاه ، قمنا بالتسوية عن طريق إجبارهم على نشر بيان توضيحي في جريدتهم. في الحقيقة تم تشر البيان على صفحات وغلاف  الصحيفة بتاريخ 24.3.2019 مع صور البطريركية وتتضمن النص التالي:

“نشرت صحيفتنا في 31/03 و 23/4/2018 ، حسب مزاعم شخص ثالث, مواداً ذات مصدر مشكوك فيه تتعلق بسمعة مطران كابيتولياس إيسيخيوس والبطريركية الأورشليمية.

في صحيفتنا تم عرض لقطات من مواد دون أي نية وهدف للضرر, والتي لم نقم ولا إستطعنا بالتحكم بها والتي هددت سمعة وسلامة سيادة متروبوليت كالبيتاليس أيسيخيوس والبطريركية الأورشليمية دون وجود أي دليل ملموس. 

بعد الإجراءات التي أتخذت ضدنا من قبل البطريركية الاورشليمية ومتروبوليت كابيتاليس ايسيخيوس  في قضيتي 15/6/2018 و 6/11/2018 وبعد تبادل التفسيرات والتوضيحات المتبادلة وبعد التحقيق في القضية من قبل البطريركية الأورشليمية والتي لفتت انتباهنا إلى إجراءات إتخذت بحق متروبوليت كابيتولياس بتاريخ 17/9/2018 والتي لا نشك بمضمونها ، نعلن أن منشوراتنا لم يكن المقصود منها الإساءة الى سيادة متروبوليت كابيتاليس أيسيخيوس ولا التشهير بعمل  البطريركية الأورشليمية ، ونقدم الإعتذار عن أي إزعاج وضرر قد تسببنا به لهذين الطرفين.

أخيرًا, فيما يتعلق بالبطريركية الأورشليمية على وجه التحديد, كنا وما زلنا نعتقد أنها مخلصة للمبادئ المسيحية وأنها منارة الهيلينية والأرثوذكسية في أوقات قاسية ، وصعبة بعيدة عن الوطن الأم ، حيث تناضل البطريركية الأوشليمية بشكل مستمر من أجل السلام والمصالحة بين الشعوب ، والتي لا تحضن سوى الآباء الذين يحترمون ويحفظون قداسة ومبادئ الكنيسة الأرثوذكسية “.

بعد نشر البيان أعلاه في الصفحة الرابعة من الصحيفة تحت عنوان “إبطال منشورات تتعلق بالبطريركية الاورشليمية وبسيادة المتروبوليت أيسيخيوس” ، تنازلنا عن وثائق الدعوى القضائية، ويعتبر الخلاف منتهياً  حسب التوضيحات اللازمة والاعتذار الذي قُدم من الصحيفة المذكورة أعلاه.

ثالثاً: أخيراً وعلى أساس منشورات أخرى التي تم نشرها في جريدة “ستار”  في تاريخ 31.03.2018 و 23.04.2018 ، تم رفع دعوى قضائية من قِبلنا في تاريخ 15/6/2018 ومن 06/11/2018 أمام محكمة أثينا متعددة الأعضاء الأولى ضد صاحب الجريدة ، رئيس تحريرها ومؤلفي المنشورات المتنازع عليها. تم تحديد الإجراءات التي سيتم مناقشتها في تلك المحكمة ، أولاً في تاريخ 22/11/2018 وأخيراً  وبعد التأجيل في تاريخ 04.04.2019. ومع ذلك ، وبناءً على طلب ومناشدة الطرف الآخر الذي أعلن توبته على الصحيفة المذكورة أعلاه ، قمنا بالتسوية عن طريق إجبارهم على نشر بيان توضيحي في جريدتهم. في الحقيقة تم تشر البيان على صفحات وغلاف  الصحيفة بتاريخ 24.3.2019 مع صور البطريركية وتتضمن النص التالي:

 

“نشرت صحيفتنا في 31/03 و 23/4/2018 ، حسب مزاعم شخص ثالث, مواداً ذات مصدر مشكوك فيه تتعلق بسمعة مطران كابيتولياس إيسيخيوس والبطريركية الأورشليمية.

في صحيفتنا تم عرض لقطات من مواد دون أي نية وهدف للضرر, والتي لم نقم ولا إستطعنا بالتحكم بها والتي هددت سمعة وسلامة سيادة متروبوليت كالبيتاليس أيسيخيوس والبطريركية الأورشليمية دون وجود أي دليل ملموس. 

بعد الإجراءات التي أتخذت ضدنا من قبل البطريركية الاورشليمية ومتروبوليت كابيتاليس ايسيخيوس  في قضيتي 15/6/2018 و 6/11/2018 وبعد تبادل التفسيرات والتوضيحات المتبادلة وبعد التحقيق في القضية من قبل البطريركية الأورشليمية والتي لفتت انتباهنا إلى إجراءات أجريت بحق متروبوليت كابيتولياس في تاريخ 17/9/2018 والتي لا نشك بمضمونها ، نعلن أن منشوراتنا لم يكن المقصود منها الإساءة الى سيادة متروبوليت كابيتاليس أيسيخيوس ولا التشهير بعمل  البطريركية الأورشليمية ، ونقدم الإعتذار عن أي إزعاج وضرر قد تسببنا به لهذين الطرفين.

أخيرًا, فيما يتعلق بالبطريركية الأورشليمية على وجه التحديد, كنا وما زلنا نعتقد أنها مخلصة للمبادئ المسيحية وأنها منارة الهيلينية والأرثوذكسية في أوقات قاسية ، وصعبة بعيدة عن الوطن الأم ، حيث تناضل البطريركية الأوشليمية بشكل مستمر من أجل السلام والمصالحة بين الشعوب ، والتي لا تحضن سوى الآباء الذين يحترمون ويحفظون قداسة ومبادئ الكنيسة الأرثوذكسية “.

بعد نشر البيان أعلاه في الصفحة الرابعة من الصحيفة تحت عنوان “إبطال منشورات تتعلق بالبطريركية الاورشليمية وبسيادة المتروبوليت أيسيخيوس” ، تنازلنا عن وثائق الدعوى القضائية، ويعتبر الخلاف منتهياً  حسب التوضيحات اللازمة والاعتذار الذي قُدم من الصحيفة المذكورة أعلاه.

بناءً على كل ما ذُكر اعلاه, إسمحوا لي أن أدعي أن التشهير ضد سيادة المتروبوليت إيسيخيوس قد أُبطل وتم إسقاطه بجملته حيث أن المُروجين أنفسهم إنسحبوا وقدموا الإعتذار.  وبناءً على ذلك أعتقد أنه من الضروري له وللبطريركية الأورشليمية أن يستعيد كامل سمعته الأخلاقية, وذلك عن طريق إزالة أي تحفظ متبق عليه واستعادة جميع مسؤولياته الكنسية والإدارية.

 

مع التقدير

لامبروس كيتساراس

محاضر جامعة

محامٍ

2- ترقية ورسامة الشماس الأب جوارجيوس خوري لرتبة كاهن لكي يخدم الرعية الأورثوذكسية في مادبا الأردن.

3- تجريد  الشماس الأب أثاناسيوس من الكهنوت وإرجاعه لمرتبة العامة.

مكتب السكرتارية العام




قرارات المجمع الأورشليمي المقدس

إنعقد المجمع الأورشليمي المقدس يوم الخميس الموافق 3 كانون ثاني 2019 برئاسة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وتم إتخاذ القرارات التالية:

  1. إعادة منح رتبة شماس متوحد لأخوي القبر المقدس سينيسوس فوكوس وقراءة الصلاة الخاصة من قبل غبطة البطريرك في كنيسة الخمسين حيث تتم هناك رسامة ومراسم  قص شعر الرهبان في أخوية القبر المقدس.
  2. تعيين الكاماراس الأرشمندريت نيكتاريوس عضواً إضافياً في المحكمة الكنسية البدائية.
  3. تعيين العضو السابق في البرلمان الأردني الدكتور عوده قوّاس مديراً تنفيذياً لمدارس البطريركية في الضفة الغربية.

مكتب السكرتارية العام