زيارة غبطة مطران باراسوبا وسائر بولندا في الاراضي المقدسة وفي البطريركية

من ألجمعه ٢٦ نوفمبر، حتى يوم ألجمعه الموافق ٣ ديسمبر ٢٠١٠، قام غبطة مطران باراسوبيا وسائر بولندا كيريوس كيريوس ساباس بزيارة الأراضي ألمقدسه، وبطريركية أورشليم القدس مع حاشيته ألمكونه من ٥٠ عضوا ومن ضمنهم كان هنالك ١١ كاهن.
من الجدير بالذكر إن باراسوبيا وسائر بولند بزيارة بطريركية أورشليم بسنة ٢٠٠٣ ، خلال هذه الزيارة السلمية قام غبطة بطريرك ألمدينه ألمقدسه أورشليم ، كيريوس كيريوس ثيوفيلوس باستقبال غبطة المطران وحاشيته في اليوم الثاني من زيارتهم في الاراضيي المقدسة أي في تاريخ ٢٧ نوفمبر.
وفي المساء قام مطران بولندا بمشاركة غبطة بطريرك أورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس بالقداس حول القبر المقدس. وفي ظهر اليوم التالي الموافق ٢٨ تشرين الثاني قام غبطة البطريرك ثيوفيلوس بدعوة المطران وحاشيته للغذاء معاً.
وفي مساء يوم الاثنين ٢٩ نوفمبر، قام غبطة مطران باراسوبيا وسائر بولندا بالقيام بالقداس في مكان الجلجثة أي مكان الصلب حيث قام سماحة المطران كابيتوليادوس بمشاركته.
وفي صباح اليوم الأخر ٣٠ نوفمبر قام مطران بولندا بالقداس في بيت لحم، كما وقام غبطة المطران سافاس بزيارة بيت لحم ، وأريحا ، والدير المقدس في وادي القلط ودير القديس سابا. أما المكان الأخير الذي هدف اليه المطران لم يكن الا منطقة بحيرة طبريا الموجودة في الجليل الأسفل.
وفي يوم ١ ديسمبر ، عند ألمغادره ، جلس مطران بولندا مع حاشيته للطعام في مطرانيه ألناصره بدعوة خاصة من سيادة مطران مدينة ألناصره كيرياكوس، وقد قام أيضا غبطة بطريرك ألمدينه ألمقدسه أورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث مع حاشيته بمشاركتهم هذا الغداء.
إن هذه الزيارة ألمقدسه ، زيارة غبطة مطران باراسوبيا وسائر بولندا في الأراضي المقدسة وزيارة غبطة بطريرك أورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس لبولندا الذي قام بها شهر يونيو الماضي ساعدوا وساهموا في توطيد العلاقة بين الكنيستين ، و وتقوية العلاقه بين غبطة مطران بولندا وغبطة بطريرك ألمدينه ألمقدسه أورشليم، وأيضا ان هذه الزيارة سوف تساعد المسيحيون أن يعيشوا ، ويتفهموا هدف ألمسيحيه.




القدس تحتفل بالذكرى الخامسة لجلوس البطريرك ثيوفيلوس على العرش البطريركي

احتفلت القدس صباح اليوم بالذكرى الخامسة لجلوس البطريرك ثيوفيلوس، بطريرك المدينة المقدسة و سائر اعمال فلسطين و الأردن، على العرش البطريركي المقدسي. و أنطلقت فعاليات الاحتفال بموكب حاشد تقدمه غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث من مقر البطريركية بالبلدة القديمة الى كنيسة القيامة حيث أقيمت صلاة الشكر برأسة غبطته و بمشاركة المطارنة و الأرشمندريتيين و الكهنة و بحضور أعضاء السلك الدبلوماسي، و وفود رسمية من الكنائس الأرثوذكسية حول العالم، و ممثلو المجتمع المدني و شخصيات اعتبارية و حشد كبير من أبناء الرعية الأرثوذكسية من مختلف كنائس الأراضي المقدسة و الأردن.
و بعد انتهاء المراسم الدينية توجه الحشد الى مقر البطريركية حيث رحب بهم غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث و قال “في هذه الذكرى السنوية الخامسة من جلوسنا على عرش الصلب و القيامة، فإن هذا الاحتفال يعود ارتباطه للمستودع المقدّس للكنيسة و هو ليس احتفالاً يتماشى و هيئة هذا العالم و مفاهيمه المادية، لأنه و بحسب الرسول بولس “هيئة هذا العالم تزول” و من الناحية الثانية كنيسة المسيح تبقى الى دهر الدهور”.
و أكد غبطته “أصبحنا ايضاً مؤتمنين على وديعة الاماكن المقدسة المسجود لها بكل حرص و أمانة و اجتهاد” مضيفاً شكره لرعيته الأرثوذكسية التي يذكرها دائماً في صلواته. أما عن التحديات التي تواجه الكنيسة فأضاف غبطته “إن سفينة كنيسة المسيح التي تمخر عباب بحار التجارب المختلفة، العاتية الأمواج، و التي فيها تتصدى للرياح العاصفة و المفاجئة منها و الهوجاء، إنها و بدون أدنى شك و ريب، تتحصن بالرجاء الثابت و الوطيد بقيامة رئيس ايماننا يسوع المسيح”.
و القى السكرتير العام للبطريركية رئيس أساقفة قسطنطيني أرستارخوس كلمة نيابة عن أعضاء المجمع المقدس و أخوية القبر المقدّس عبّر فيها عن الفرحة التي تملئ الكنيسة في هذه الذكرى مؤكداً على استجابة غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث الى رسالة العمل الذي اؤتمن عليه من قبل الله و الكنيسة، مشيداً بإنجازات غبطة البطريرك خلال الخمس أعوام الماضية خاصة في مجال بناء الكنائس و ترميمها، و بناء المدارس، و دعم المؤسسات المجتمعية، كما أشار الى جهود غبطة البطريرك على المستوى الدولي من خلال دعمه و مساهمته في مبادرات الحوار بين الأديان و قيادته للكثير من المشاريع التي تُقرّب بين أتباع الديانات السماوية و خاصة بين المسيحيين و المسلمين.
و القى نيافة السكرتير العام الضوء على انجازات غبطة البطريرك في اعادة تنظيم و رفع مستوى الهيكل الاداري و طريقة عمل مجلس كنائس الشرق الأوسط خاصة في مجال الحد من هجرة المسيحيين من الأراضي المقدسة. كما تحدث نيافته عن جهود غبطة البطريرك في التقريب بين الكنائس الشقيقة و زياراته لمقارها حول العالم.
و قال الأب عيسى مصلح، الناطق باسم بطريركية الروم الأرثوذكس، أن الخمس سنوات الماضية كانت شاهدة على تغيرات جذرية في أمور في غاية الأهمية و الحساسية صبت في مصلحة الكنيسة و الرعية الأرثوذكسية و المجتمع بشكل عام. و أكد الأب مصلح أن عملية البناء لمؤسسات البطريركية مازالت مستمرة بوتيرة عالية و لعل افتتاح عدد من المدارس و المقار الاجتماعية خلال الأعوام الماضية لهو أبرز دليل على إصرار أخوية القبر المقدس برأسة غبطة البطريرك على تحدي الصعاب و الحفاظ على العقارات و المقدسات و الحد من الهجرة المسيحية و تقديم العون للمعتازين و الفقراء بدون تمييز و زيادة فاعلية البطريركية كمكون أصيل و أساسي من المجتمع و قبل كل ذلك الحفاظ على الرسالة الدينية و حمايتها.




قائد الشرطة اليونانية إكونوموس إلفثريوس يزور البطريركية

يوم السبت ، ۳۰ اكتو بر ۲۰۱۰ ، قام غبطة بطريرك المدينه المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث
باستقبال قائد الشرطة اليونانية إكونوموس إلفثريوس مع حاشيته والقنصل اليوناني في مدينة القدس سوتيريوس أثاناسيوس . حيث أن قائد ألشرطه أليونانيه موجود في زيارة رسميه في دولة إسرائيل، وخلال زيارته للبطريركية وضح لغبطة البطريرك بأن زيارة القبر المقدس والبطريركية ليس إلا واجب ديني ووطني له، كما وأن الشرطة اليونانية في استعداد تام لدعم البطريركية.
وتعبيراً عن سعداته للزيارة قال غبطة البطريرك انه يتفهم مشاعر الاحترام للقبر المقدس وللبطريركية ، وانه لا يستطيع أحد بالفصل بين اليونانية والأرثوذكسية، كما وأن الملوك البيزنطيون ، الروم الأرثوذكس خلال سنوات العبودية ، واليونان بعد التحرير يقومون بالدعم الأخلاقي، الديني، الاجتماعي والخيري للبطريركية ولأخوة القبر المقدس، هذا الدعم يظهر من خلال الأديرة ألمقدسه وملكية البطريركية، وهكذاً يساهمون في ألمحافظه على الجانب الديني للقدس وللهويه المسيحية.
وقد طلب غبطة البطريرك من ألدوله اليونانية بان يتفهموا عمله ودوره، وأما قائد الشرطة اليونانية فقد طلب من غبطة البطريرك بان يعمل على تحضير سلسلة من محاضرات التي تشرح عن عمل وتقدم البطريركية والتي تقدم إلى أقسام الشرطة في أثينا من قبل أباء التابعون إلى أخوية القبر المقدس.
وقام غبطة البطريرك بإهداء قائد ألشرطه اليونانية كتاب للأستاذ ديمتروكوبول س ألذي يتكلم عن مكان عماد السيد يسوع المسيح ، وميداليات للاحتفال بمرور ألفي عام على الديانة المسيحية، وكذلك للبوم صور للمصورة الأسرائيلية جيلي تيبون للاحتفالات الأرثوذكسية للمدينة المقدسة أورشليم. وكذلك قام القائد اليوناني بإهداء غبطة البطريرك بلاكيتا لشعار ألشرطه اليونانية ، وصليب مبارك ، وبعد ذلك قام قائد الشرطة اليوناني وباقية حاشيته ، والقنصل اليوناني بالقدس سوتيريوس اثاناسيوس بزيارة كنيسة ألقيامه وجميع المزارات الموجودة في داخلها.

ngg_shortcode_0_placeholder




وزيرة الاقتصاد والتنمية في جورجيا تزور البطريركية

في يوم الثلاثاء الموافق 19 اكتوبر 2010, قامت وزيرة الاقتصاد والتنمية في جورجيا السيدة فيرا كوباليا، عدد صغيرمن الدبلوماسيين وسفير جورجيا في اسرائيل بزيارة غبطة البطريرك اورشليم كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث في البطريركية. اذ قام غبطته بترحيب الوزيرة في الاراضي المقدسة بشكل عام وفي البطريركية بشكل خاص, وذكر بان البطريركية هي بمثابة حرس للاراضي المقدسة, وانها ترحب بكل سرور بالزوار الاتون من كل الدول الاورثوذكسية المختلفـة وطبعا من دولة جورجيا, وقال بان العلاقات التي تربط بين هؤلاء الزوار وبين البطريركية هي علاقات حميمة.
اما وزيرة الاقتصاد فقد شرحت بدورها بان دولة جورجيا في إطار تعاون اقتصادي مع دولة إسرائيل، وبانها تعتبر زيارة البطريركية والقبر المقدس ما هو الا التزام ديني وحاجة داخلية.
قدمت السيدة فيرا كوباليا ايقونة القديس نيكولاوس, اما غبطتة فقد قدم لها صليب ذهبي وكتاب السيد فوكوتوبولوس الذي يشرح عن المخطوطات الموجوده في مكتبة البطريركية الرئيسية وهدايا رمزية تذكارية اخرى. ومن هناك اتجهت الوزيرة الى كنيسة القيامة من اجل زيارة القبر المقدس والمزارات المقدسة الموجودة داخل الكنيسة.

ngg_shortcode_1_placeholder




وزير خارجية اليونان يزور البطريركية

في يوم الاثنين الموافق 18 أكتوبر 2010، زار البطريركية وزير خارجية اليونان السيد ديميتريوس ذروتساس وعدد من رجال السياسيين اليونانيين منهم سكرتيرعام مكتب وزارة الخارجية السيد يوانيس اليكسيوس زيبوس، سفير اليونان في تل أبيب السيد لوكاكس كيرياكوس والقنصل العام اليوناني في القدس السيد اثاناسيوس سوتيريوس، اذ قام غبطة البطريرك باستقبالهم في مكتبه القائم في مبنى البطريركية.
خلال هذه المقابلة هنأ غبطة البطريرك الوزير على منصبه وعلى المهامات العديدة التي يقوم بها، وذكر ايضا بان البطريركية تاقب الاعمال الكبيرة التي يقوم بها الوزير. كما وشكر الحكومه اليونانية على الاهتمام الملحوظ التي تبديه اتجاه البطريركية ذاكرا بان زيارة الوزير هذه ما هي الا دليل على هذا الاهتمام. وبعدها تطرق غبطة البطريرك على العلاقات القوية الموجودة بين البطريركية وممثلي دولة اليونان في اسرائيل وعلى الدور الذي تلعبه البطريركية المقدسية بالشؤون الدينية والسياسية في الأراضي المقدسة.
اما الوزير فقد نقل تحيات رئيس الوزراء اليوناني السيد جورج باباندريوس وهنا البطريرك على المهامات التي تقوم بها البطريركية بشكل عام وعلى نشاطاته بشكل خاص, وذكر بانه قد رأى نشاطات البطريركية المقامه في الاردن وسمع من ملك الاردن الكثير من المدح بالاعمال التي يقوم بها البطريرك كرئيس لرؤساء الكنائس في الأراضي المقدسة.
وفي نهاية هذه الزيارة قدم غبطة البطريرك لوزير الخارجية كتاب السيد فوكوتوبولوس الذي يشرح عن المخطوطات الموجوده في مكتبة البطريركية الرئيسية وكتاب السيد ذيمتراكوبولوس الذي يعرض مكان معمودية السيد المسيح.
بعد ذلك قام الوزير والمرافقين بزيارة كنيسة القيامة مزاراتها المقدسة.

ngg_shortcode_2_placeholder