غبطة البطريرك يُكرم أعضاء الجوقة الكنسية في بلدة بيت ساحور

في يوم برامون عيد الصعود  الإلهي مساءً الموافق 6 حزيران 2019  وفي الحفل الذي إستضافه السيد أثانايوس ابو عيطه من أبناء الرعية الرومية الأورثوذكسية صاحب فندق برادايس المجاور لقبر راحيل في المدينة المقدسة أقيم حفل تكريم لسبعة أعضاء من جوقة الكنيسة في بلدة بيت ساحور. وقام غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بتكريم أعضاء الجوقة بصليب القبر المقدس، الذين تميزوا منذ عدة سنوات بحفاظهم على موسيقانا البيزنطية التقليدية. حضر الحفل القنصل العام لليونان في القدس السيد خريستوس سوفيانوبولوس, سيادة متروبوليت باترا من الكنيسة اليونانية كيريوس خريسوستوموس, الأب الروحي للافرا القديس سابا  الأرشمندريت إفذوكيموس, الرئيس الروحي  لدير الرعاة ورعية بيت جالا الأرشمندريت إغناتيوس, قدس عيسى مصلح وقدس الأب سابا خير كاهن الرعية في بيت ساحور ، والعديد من أبناء بيت ساحور ، وأقارب المُكرمين.

وشكر أعضاء الجوقة غبطة البطريرك على هذا التكريم وعبروا عن استعدادهم لدعم البطريركية دائمًا وتشجيع دراسة الموسيقى البيزنطية. أعضاء الجوقة المُكرمون هم: السيد حنا جودة, السيد إلياس أندراوس بنورة, السيد كريم صليبا كوكالي, السيد جورج باسيل أبو عطاء, السيد رائد نصري الأطرش, والسيد خضر إبراهيم سعيد ، والسيد زنير قمصية. 

غبطة البطريرك شكر السيد أثاناسيوس أبو عيطة على إستضافته لهذا الحفل وقدّم له أيقونة العذراء الأورشليمية.

مكتب السكرتارية العام




المدرسة البطريركية صهيون تحتفل بذكرى الخامس والعشرين من آذار

 

احتفل طلاب وطاقم المدرسين والعاملين في المدرسة البطريركية صهيون مساء يوم الأثنين 25 آذار 2019 بتذكار ثورة الخامس والعشرين من آذار ذكرى الثورة اليونانية ضد ألاحتلال العثماني الذي دام مدة 400 سنة. ونظّم أعضاء المدرسة أمسية أحتفالية في قاعة المدرسة بحضور غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث وأصحاب السيادة المطارنة وآباء أخوية القبر المقدس والقنصل اليوناني العام وأعضاء من الجالية اليونانية قي القدس.

وتخلل الحفل برنامج من طلاب المدرسة تضمن تراتيل كنسية وأشعار وطنية ومقاطع مسرحية تتحدث عن تاريخ الشعب اليوناني ونضاله في تحرير بلاده. والقى مدير المدرسة الأرشمندريت متايوس كلمة ترحيبة بالحضور خلال الحفل. في نهاية الحفل شكر غبطة البطريرك مدير المدرسة وأعضاء الهيئة التدريسية والطلاب على هذا ألاحتفال.

مكتب السكرتارية العام

 




البطريركية الأورشليمية في تشارك في مؤتمر لوزارة الخارجية اليونانية

عقدت وزارة الشؤون الخارجية في اليونان مؤتمراً لمدة يومين من يوم الخميس 28 شباط حتى يوم الجمعة 1 آذار 2019 ، تحت عنوان: “الدبلوماسية الدينية – الكنسية في القرن الحادي والعشرين” / “تصور المبادئ السياسية والاقتراحات للدورة الاستراتيجية من أجل ممارسة الدبلوماسية الدينية والكنسية “.

في هذا المؤتمر مثّل البطريركية الأورشليمية سيادة رئيس أٍساقفة أنثيدون نيكتاريوس الوكيل البطريركي في القسطنطينية  بخطاب بعنوان: “البطريركية الأورشليمية كعامل استقرار وحوار في الشرق الأوسط”.

مكتب السكرتارية العام




غبطة البطريرك يلتقي رئيس أساقفة كانتربي ومطران الكنيسة الأنجليكانية في القدس

 التقى غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بعد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 5 شباط 2019 مع رئيس أساقفة كانتربي جوستين ويلبي ومساعديه ، ومع رئيس الأساقفة ورئيس الكنيسة الأنجليكانية في القدس المطران سهيل دواني في مقر الكنيسة الأنجليكانية في العاصمة الأردنية عمان.

رافق غبطة البطريرك في هذا اللقاء سيادة رئيس أساقفة قسطنطيني أريسترخوس السكرتير العام للبطيركية, قدس الأب عيسى مصلح, المستشار القانوني للبطريركية السيد رامي مغربي ومديرة مكتب البطريركية في عمان السيدة وفاء كسوس.

خلال اللقاء شدد المطران سهيل دواني على تعاون كنيسته مع الكنيسة الأورشليمية الكنيسة الأم ، وتعاون رؤساء الكنائس المسيحية في القدس في المسائل المتعلقة بمسيحيي الأرض المقدسة ، واستمرارية الوضع الراهن الذي من أجل المحافظة عليه كان هناك قرار بإغلاق كنيسة القبر المقدس قبل عام واحد إحتجاجاً على ممارسات الحكومة الأسرائيلية. 

غبطة البطريرك القى كلمة باللغة الأنجليزية خلال اللقاء:

 

“Your Grace, dear Archbishop Justin,

Your Grace, dear Archbishop Suheil,

Your Eminences,

Your Graces,

Dear Fathers,

Ladies and Gentlemen,

It is an honour for us to be with you for this important meeting of Regional Primates of the Anglican Communion, and we welcome you to the Hashemite Kingdom of Jordan. As you know, His Majesty King Abdullah II is a stalwart defender of the multi-cultural, multi-ethnic, multi-religious character of the Middle East in general and the Holy Land in particular, and the Kingdom remains a model of religious freedom in this region.

As we welcome you, Your Grace, dear Archbishop Justin, we would like to take this opportunity to express our deep gratitude to you once again for your personal support and the support of your staff and colleagues in the ongoing work of ensuring the freedom and the rights of the Churches and Christian Communities of the Holy Land.

In particular, we are grateful to His Royal Highness the Prince of Wales for his public support, and to the Dean of Westminster for his role in opening Westminster Abbey last Δεκέμβριος for a service of witness to the plight of Christians in the Middle East. Such a clear manifestation of solidarity with the Christian communities of the Middle East is a tremendous encouragement to all who labour every day to ensure that our indigenous Christian Communities in the Middle East, some of which go back to the earliest days of the life of the Church, remain alive and vital at a time when the threats against them are real and potentially devastating.

This last year was a particularly difficult one for us. There have been many challenges to the Christian community and to the well-being of our society and the Holy Places, many of which are the result of aspirations for political gain by politicians attempting to strengthen their positions at the expense of our Churches. There have also been further attempts to undermine the Christian presence in the region.

With the ready assistance of our international supporters, including Your Graces, as well as many other governmental and Church leaders, we have managed to keep these threats at bay. But the pressure remains, and some of these threats have not gone away. They are simply dormant for the moment, and they could rise to the surface again at any time. We must not relax our vigilance, nor our influence on those who have the power to protect the Churches from such threats.

In this regard, we see great hope in the in the work of the International Community of the Holy Sepulchre as an advocate on behalf of the Churches in the Holy Land. ICoHS has the firm support of the Heads of the Churches, and we are grateful to you dear Archbishop Justin, for your enthusiasm for this organization and for the help you have given to those who have established it.

We have experienced a significant blessing in the deeper spirit of unity among the Heads of the Churches and Christian Communities of the Holy Land in the course of the work we have done to protect the Church, and we rejoice in this mutual commitment to a common mission. Our unity of resolve and purpose is strong, and in this regard especially, we wish to express our gratitude to His Grace Archbishop Suheil, whose unwavering leadership has been an indispensable part of the success of this joint work so far. Not only have you, dear Archbishop Suheil, been an absolutely reliable colleague, in your own pastoral zeal for the Anglican Church in your diocese, especially in the rebuilding of your communities, but you have also helped to ensure the ongoing Christian presence here. For all this work, you are recognized beyond your own Communion.

As you meet here in Amman to take counsel for the most effective ways in which to oversee the Anglican Communion in this region, we know that you are all deeply aware of the situation in which we find ourselves. We also note the long-standing, close, and mutually beneficial relationship that has always existed between the Patriarchate of Jerusalem and the Anglican Communion, and this relationship gives us both strength and encouragement both for the relationship between our two Churches, and for our common spiritual mission in this region.

Μάϊος God bless you and guide you in all your deliberations, and may God bless all the peoples of our beloved Holy Land and the Hashemite Kingdom of Jordan.

Thank you”.

 رئيس أساقفة كانتربري قال إنه لنعمة بالنسبة له أن يزور دول الشرق الأوسط مرة أخرى, وأشاد بغبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث الذي كما أضاف ما يميزه هي صفة الشجاعة وحكمته في تسوية الخلافات التي باتت واضحة من خلال القرار التاريخي بإغلاق كنيسة القيامة ثم فتحها مرة أخرى بعد تدخل رئيس وزراء إسرائيل السيد بنيامين نتنياهو الذي أمر بتعليق الإجراءات الضريبية المفروضة من قبل بلدية القدس ضد الكنائس . وعلاوة على ذلك ، قال إن العلاقة بين البطريركية الأورشليمية والكنيسة الأنجليكانية قد أصبحت أقوى في عهد غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث.

مكتب السكرتارية العام

 




حفل موسيقي لطلاب المدرسة البطريركية وطلاب المدرسة الموسيقية آليموس

 أقيم مساء يوم الجمعة الموافق 28 كانون أول 2018 في قاعة الاستقبال في المدرسة البطريركية صهيون المقدسة حفل موسيقي لطلاب المدرسة تحت إشراف وتدريب المرتل الأول في كنيسة القيامة السيد قسطنطين سبيروبولوس, بتعاون من طلاب المدرسة الموسيقية آليموس تحت إشراف المعلمة يُوانا أنجيلو.

بدأ الحفل بكلمة مدير المدرسة الأرشمندريت ماتيوس رحب من خلالها بغبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث والقنصل اليوناني العام في القدس السيد خريستوس سفيانوبولوس وجميع الأساقفة والآباء والحضور من الجالية اليونانية القاطنة في القدس.

طلاب المدرسة البطريركية رتلوا التراتيل البيزنطية الميلادية, بحيث رتل طلاب مدرسة آليموس الأناشيد الميلادية التقليدية من مناطق مختلفة في اليونان.

غبطة البطريرك هنأ الطلاب على هذه الأمسية الجميلة وتمنى لهم عاماً مباركاً وأعياداً مجيدة.

مكتب السكرتارية العام